الإثنين 11 ديسمبر 2017 | بغداد 6° C
yaqein.net
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

العبادي يثبت فشله وضعفه في مكافحة الفساد المستشري واسترجاع المال العام المسروق

العبادي يثبت فشله وضعفه في مكافحة الفساد المستشري واسترجاع المال العام المسروق

اقرت عضو لجنة النزاهة البرلمانية عن ائتلاف مايعرف بدولة القانون “عالية نصيف” ، اليوم الخميس ، بأن رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” اثبت فشله الذريع وعجزه وضعفه في مكافحة الفساد الحكومي (المالي والاداري) المستشري في جميع مفاصل ومؤسسات العراق ، واسترجاع المال العام المسروق والمهدور من قبل جهات سياسية حالية فاسدة ، ولاحتى مكاتب مايعرف بالمفتشين العموميين في المؤسسات الحكومية لم يتمكنوا ايضا من استرداد أي أموال مختلسة أو مسروقة لان المفتش العام في أي وزارة لا يستطيع العمل بسبب سطوة الوزير الحالي عليه ، والمتورط اصلا بقضايا وملفات فساد كبيرة .

وقالت نصيف في تصريح صحفي أنه “لا يوجد مفتش عام تمكن من خلال عمله أن يضع بصمة واضحة في استرجاع أموال الدولة، بالرغم من امتلاك المفتشين العموميين صلاحيات التحقيق قبل وقوع الجريمة أصلاً ، مضيفة ان عدد المفتشين العموميين في الحكومة يبلغون 32 مفتشا على عدد الوزارات ، وأن المفتش لا يتمكن من العمل والتحقيق بالسرقات والاختلاسات بسبب سطوة الوزير عليه”.

وأوضحت أن “الفساد في العراق يرتفع كلما زادت وتيرة الإرهاب وتردي الوضع الأمني ، وأن الفساد موجود داخل اللجان والهيئات الاقتصادية التابعة للأحزاب والكتل السياسية ، معتبرة ان سعي رئيس الوزراء حيدر العبادي، ومبادرته في القضاء على الفساد لم تحقق شيأ وما زالت ضعيفة وعاجزة وليست بالشكل المطلوب”.

يذكر ان رئيس الحكومة الحالية ” حيدر العبادي ” جدد ، امس الأربعاء، المزاعم التي اعتاد عليها العراقيون منذ اشهر بشان مواصلة حكومته الاصلاح ومحاربة الفساد الحكومي (المالي والاداري ) المستشري في جميع مفاصل الدولة ومؤسساتها ووزاراتها الحالية ، متوقعا خلال تصريحات اطلقها من الولايات المتحدة بخروج حكومته من الازمة الاقتصادية التي يمر العراق فيها بسبب سياستها الفاشلة ، اقوى من قبل.

يقين نت

ب ر

تعليقات