الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 | بغداد 33° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

بالمنافذ الحدودية...اقرار برلماني بهدر ثمانية مليارات دولار سنوياً بسبب حالات الابتزاز الحكومية

بالمنافذ الحدودية…اقرار برلماني بهدر ثمانية مليارات دولار سنوياً بسبب حالات الابتزاز الحكومية

اقر عضو اللجنة المالية في البرلمان الحالي عن تحالف القوى العراقية  “هيثم الجبوري “، اليوم الخميس، بهدر ثمانية مليارات دولار سنويا من اموال الموازنة المالية العامة  سنويا بسبب حالات الفساد والابتزاز وإدخال البضائع بشكل غير رسمي عبر المنافذ الحدودية، من قبل السلطات الحكومية المسؤولة عن ادارة هذه المنافذ ، وذلك في اعتراف جديد لاستشراء الفساد المالي والاداري في جميع مؤسسات ودوائر الحكومة الحالية .

وقال الجبوري في تصريح صحفي إن “الفساد اصبح آفة تنخر جسد المنافذ الحدودية ومن بينها منفذ ام قصر الشمالي سواء بحالات الابتزاز للتجار او ادخال البضائع بشكل غير رسمي، ما تسبب بخسائر كبيرة لموازنة الدولة قدرت بأكثر من ثمانية مليارات دولار سنويا في تلك المنافذ ، مبينا أن هناك تقريرا مفصلا تمت كتابته وتوزيعه على هيئة رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل السياسية حول حالات الفساد في المنافذ الحدودية مدعما بالارقام والوثائق”.

وأضاف الجبوري أن “منفذ ام قصر الشمالي ممتلئ بالمبتزين والفاسدين كحال باقي المنافذ، فضلا عن وجود تدخل مريب من مكتب رئيس مجلس الوزراء بعمل هيئة الجمارك، وارسال اشخاص معروفين بفسادهم من الذين سحبت ايديهم سابقا لوجود ملفات فساد عليهم في هيئة النزاهة للعمل في تلك المنافذ ، مشيرا الى أن هناك ضغوطا ومحاولات تسقيط تمارس ضد من يحاول كشف الفساد في مؤسسات الدولة “.

يذكر ان عضو لجنة النزاهة البرلمانية عن ائتلاف مايعرف بدولة القانون “عالية نصيف” كانت قد اقرت في وقت سابق ، اليوم الخميس ، بأن رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” اثبت فشله الذريع وعجزه وضعفه في مكافحة الفساد الحكومي (المالي والاداري) المستشري في جميع مفاصل ومؤسسات العراق ، واسترجاع المال العام المسروق والمهدور من قبل جهات سياسية حالية فاسدة ، ولاحتى مكاتب مايعرف بالمفتشين العموميين في المؤسسات الحكومية لم يتمكنوا ايضا من استرداد أي أموال مختلسة أو مسروقة لان المفتش العام في أي وزارة لا يستطيع العمل بسبب سطوة الوزير الحالي عليه ، والمتورط اصلا بقضايا وملفات فساد كبيرة .

يقين نت

ب ر

تعليقات