الإثنين 21 أغسطس 2017 | بغداد 27° C
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

زعيم ميليشيا العصائب يحذر الحكومة الحالية من حل الحشد الشعبي تنفيذا لاوامر واشنطن

زعيم ميليشيا العصائب يحذر الحكومة الحالية من حل الحشد الشعبي تنفيذا لاوامر واشنطن

حذر زعيم ميليشيا العصائب “قيس الخزعلي ” اليوم الخميس ، رئيس الحكومة الحالية “حيدر العبادي” من المساس بميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي او محاولة محلها عقب انتهاء العدوان الانتقامي على مدينة الموصل واطرافها بمحافظة نينوى ، تنفيذا لاوامر الولايات المتحدة التي كان الاخير في زيارة وعاد منها قبل ساعات قليلة ، بما يؤكد التكهنات بغضب ايران من التصريحات التي اطلقها العبادي من واشنطن حول امكانية حل الحشد الشعبي تنفيذا لاوامر واشنطن .

وقال الخزعلي في تصريح صحفي إن “الحشد الشعبي يضم جميع ابناء العشائر وكُل الجامعات والكليات والمعاهد في العراق ومن كل محافظات العراق ، ويجب علينا أن نحمي الحشد الشعبي، وأن كل فعالياتنا هي لدعمه وتقديرا لتضحياته ”.

واضاف الخزعلي ان ” الحشد الشعبي يتعرض الى ما وصفه بـ(المؤامرة الخطيرة والكبيرة)، ويجب التصدي لها اذا كانت من خلال المشروع الأمريكي والاوامر التي تمليها على الحكومة الحالية ، بهدف تقوية نفوذها في العراق ، وتطبيقا لاهداف واشنطن بتقسيم العراق ، والرئيس الأمريكي قبل فوزه بالإنتخابات، كان يصرح عن أطماعه في النفط العراقي بشكل صريح، ولكن بعد وصوله إلى سدة الرئاسة، بدأ يستخدم الأساليب الدبلوماسية بمشروع النفط مقابل الإعمار ، والان بدا يوجه اوامر لرئيس الحكومة “حيدر العبادي” بشان حل الحشد الشعبي لكونه يشكل خطرا عليها ”.

وكانت عضو البرلمان الحالي عن ائتلاف مايعرف بدولة القانون “رحاب العبودة ” قد اشادت ، اليوم الخميس ، بالجرائم المنظمة التي ترتكبها ميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي في مناطق ومدن العراق عموما ومحافظة نينوى ومدينة الموصل واطرافها خصوصا ، من خلال التهجير القسري للمدنيين والتغيير الديمغرافي لمناطق المحافظة ، كما حذرت رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” من السماح لواشنطن التي يزورها حاليا من المساس بميليشيا الحشد من خلال تصريحات توحي بحلها عقب انتهاء العدوان الانتقامي على الموصل .

يقين نت

ب ر

تعليقات