الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » البطالة في العراق »

نصيف : المبالغ التي تم إهدارها من قبل المفسدين تعادل ميزانية دولة عظمى

نصيف : المبالغ التي تم إهدارها من قبل المفسدين تعادل ميزانية دولة عظمى

أقرت “عالية نصيف ” عضو ائتلاف ما يعرف بدولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي” ، باستشراء الفساد في الحكومة الحالية بشكل كبير مقرة بأن الأموال التي تم هدرها من جانب المفسدين في البلاد تعادل ميزانية دولة عظمى .

وقالت نصيف في تصريح صحفي إن “الفساد المالي في العراق هو السبب في جميع الويلات التي لحقت بهذا الشعب المغلوب على أمره والذي يعيش في ظل الفساد والفقر والبطالة وتردي الخدمات”.

وبينت نصيف أن “المبالغ التي اختفت أو تم إهدارها من قبل المفسدين لو تم جمعها نجد أنها تعادل ميزانية دولة عظمى”.

وأوضحت نصيف، أن “من الأمثلة على هذا الفساد الهائل خسارة العراق ملياري دولار بسبب فساد مدير عام دائرة شؤون الألغام السابق”.

وتابعت نصيف أن ، “هيئة النزاهة ومفتش عام وزارة الصحة والبيئة يتحملون المسؤولية عن إهدار هذا المبلغ الضخم الذي كان يمكن أن يسد جزءً من العجز في الموازنة المالية”.

يذكر أن الفساد المالي والإداري ينتشر في العراق بشكل كبير، إذ أن منظمة الشفافية العالمية تصنفه في مراتب متقدمة بقائمة الدول الأكثر فسادا في العالم، إلا أن الحكومة الحالية غالبا ما تنتقد تقارير المنظمة بشأن الفساد وتعتبرها غير دقيقة وتستند إلى معلومات تصلها عن طريق شركات محلية وأجنبية أخفقت في تنفيذ مشاريع خدمية في البلاد.

يقين نت

م

تعليقات