الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 35° C
الرئيسية » العمليات العسكرية ضد المدنيين »

إقرار حكومي بمسؤولية العبادي عن المجازر التي ترتكب بحق المدنيين في الموصل

إقرار حكومي بمسؤولية العبادي عن المجازر التي ترتكب بحق المدنيين في الموصل

 

أقر عضو البرلمان الحالي عن تحالف القوى العراقية “عادل خميس المحلاوي” بمسؤولية رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي”عن المجازر التي ترتكبها القوات الحكومية وقوات التحالف الدولي بحق المدنيين الأبرياء في مدينة الموصل بمحافظة نينوى والتي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى معظمهم من النساء والأطفال.

وقال المحلاوي في تصريح صحفي إن “ما سمعناه وشاهدناه خلال الايام الماضية في الموصل من أخطاء عسكرية راح ضحيتها الآلاف من المدنيين بين قتيل وجريح ، يحتم على القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ، تشكيل لجنة تحقيق فورية يتم بموجبها إحالة المقصرين إلى القضاء لينالوا جزاءهم بسبب إهمالهم إن كان بقصد أو دون قصد”.

وأضاف المحلاوي أنه “تصلنا معلومات من شهود عيان من المدنيين الذين تمكنوا من الفرار ان حجم الضحايا كبير جدا ومخيف وان هناك آلاف من المدنيين معظمهم من الاطفال والنساء تحت الانقاض ، متسائلاً ما قيمة النصر إن كان على حساب حياة آلاف من الشهداء أطفال ونساء ، وهل للنصر من قيمة إن كان أهلنا في الموصل لازالوا يبكون قتلاهم المدنيين ويبحثون عن جثث ذويهم بين الانقاض”.

وتابع المحلاوي أن “نطالب بعقد مجلس النواب بعقد جلسة طارئة لمناقشة التداعيات الخطيرة للأخطاء العسكرية التي تحصل في الجانب الايمن من الموصل وإصدار قرارات سريعة لمعالجة تلك الأخطاء ، مبدياً إستغرابه من الأصوات التي تدعي الوطنية من النواب والنائبات والسياسيين ، وسكوتها حيال ما يحدث لأهالي الموصل ، وكأن الذي يحدث في عالم آخر ، فلم نسمع صوتاً لهم”.

وكانت “غيداء كمبش” عضو البرلمان الحالي عن تحالف القوى العراقية أقرت ، في وقت سابق ، بأن ما جرى في حي الموصل الجديدة هو مجزرة مروعة راح ضحيتها المئات من الأبرياء أغلبهم من النساء والأطفال ، وذلك بعد تعرض المدنيين في الحي لقصف مروع (حكومي ودولي) أسفر عن مقتل وجرح المئات من أهالي الحي وتدمير عدد كبير من المنازل.

يشار إلى أن عدد الضحايا الذين انتشلت جثثهم جراء المجازر المروعة التي ترتكبها القوات الحكومية وقوات التحالف الدولي في غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بلغ إلى اكثر من الفي جثة.

وكان المرصد العراقي لحقوق الإنسان ، أكد ، في بيان أن حصيلة ضحايا العدوان الحكومي الغاشم على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى منذ بدايته في شهر تشرين الاول اكتوبر الماضي بلغت نحو أربعة آلاف قتيل مضيفا ان العدوان اسفر ايضا عن تدمير نحو عشرة آلاف منزل سكني.

يقين نت

م.ع

تعليقات