الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 36° C
الرئيسية » الموصل »

مجزرة الموصل أبشع جريمة في القرن الحادي والعشرين وقرارات هوجاء كانت السبب وراء ارتكابها

مجزرة الموصل أبشع جريمة في القرن الحادي والعشرين وقرارات هوجاء كانت السبب وراء ارتكابها

 

أقرت عضو البرلمان الحالي عن الاتحاد الوطني الكردستاني “ريزان شيخ دلير” ، اليوم الأحد ، بأن مجزرة الموصل التي ارتكبها طيران التحالف الدولي وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل وجريح ، أبشع جريمة في القرن الحادي والعشرين ، معترفة بأن القرارات الهوجاء كانت السبب الرئيس وراء ارتكاب هذه الجريمة النكراء.

وقالت شيخ دلير في تصريح صحفي إنه “نرى بأن مجزرة الموصل التي حصلت قبل أيام في الساحل الايمن كانت من أبشع الجرائم في قتل العراقيين بدم بارد”.

وأضافت شيخ دلير أن “تلك المجزرة راح ضحيتها رجالا ونساء واطفالا كانوا يحلمون بالعيش في مدينتهم بأمان وسلام وان يبنوا مدينتهم من جديد ويعيدوها افضل مما كانت عليه في السابق”.

وتابعت شيخ دلير أن “بالتالي فإن المدنيين راحوا ضحية قرارات هوجاء امرت بتدمير المكان الذي كانوا يحتمون به ، بحجة أن أحد مسلحي ( تنظيم الدولة ) كان يحتمي بهذا المكان”.

وأكدت شيخ دلير أنه “ندعو إلى ضرورة محاسبة الجهات المسؤولة للمقصرين وممن اعترفوا بارتكابهم هذه الجريمة النكراء والتي تعد من جرائم الابادة الجماعية”.

يشار إلى أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اعترف ، في وقت سابق ، بأن طائرة تابعة له قصفت بناء على طلب من القوات الحكومية موقعا في غرب الموصل ما أسفر عن قتل وجرح مئات المدنيين ، وذلك في إشارة الى قصف حي موصل الجديدة الذي تسبب في مقتل أكثر من 500 مدني.

يذكر أن عدد الضحايا الذين انتشلت جثثهم جراء المجازر المروعة التي ترتكبها القوات الحكومية وقوات التحالف الدولي في غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بلغ إلى اكثر من ألفي جثة.

يقين نت

م.ع

تعليقات