الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 29° C
الرئيسية » الموصل »

الدفاع الحالية تعترف بالمجازر المروعة المرتكبة بحق المدنيين في جانب الموصل الأيمن

الدفاع الحالية تعترف بالمجازر المروعة المرتكبة بحق المدنيين في جانب الموصل الأيمن

 

أقرت وزارة الدفاع الحالية ، اليوم الأحد ، بالمجازر المروعة التي ترتكبها القوات الحكومية والتحالف الدولي بحق المدنيين الأبرياء في جانب الموصل الأيمن بمحافظة نينوى ، والتي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى.

وقالت الوزارة في بيان إن “وزير الدفاع عرفان الحيالي ، أمر بفتح تحقيق فوري بحادثة القصف الجوي التي حدثت في حي الموصل الجديدة في الساحل الأيمن”.

وأضاف البيان أن “التحقيق في الحادثة سيفصح عن الجهة المسؤولة عنها ، ومن تسبب في قتل هذه الأعداد الكبيرة من المدنيين”.

يذكر أن عضو البرلمان الحالي عن الاتحاد الوطني الكردستاني “ريزان شيخ دلير” ، أقرت في وقت سابق ، اليوم الأحد ، بأن مجزرة الموصل التي ارتكبها طيران التحالف الدولي وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل وجريح ، أبشع جريمة في القرن الحادي والعشرين ، معترفة بأن القرارات الهوجاء كانت السبب الرئيس وراء ارتكاب هذه الجريمة النكراء.

ويشار إلى أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اعترف ، في وقت سابق ، بأن طائرة تابعة له قصفت بناء على طلب من القوات الحكومية موقعا في غرب الموصل ما أسفر عن قتل وجرح مئات المدنيين ، وذلك في إشارة الى قصف حي موصل الجديدة الذي تسبب في مقتل أكثر من 500 مدني.

وكان عدد الضحايا الذين انتشلت جثثهم جراء المجازر المروعة التي ترتكبها القوات الحكومية وقوات التحالف الدولي في غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بلغ إلى اكثر من ألفي جثة.

يقين نت

م.ع

تعليقات