الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 | بغداد 25° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

إدارة الرمادي الحالية: المدينة ستعلن إفلاسها في غضون ستة أشهر

إدارة الرمادي الحالية: المدينة ستعلن إفلاسها في غضون ستة أشهر

 

أقر قائممقام قضاء الرمادي الحالي بمحافظة الأنبار “إبراهيم العوسج” ، اليوم الثلاثاء ، بأن المدينة ستعلن إفلاسها في غضون ستة أشهر ، بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها الحكومة الحالية ، والفشل الحكومي الذريع في إدارة ملف الاقتصاد.

وقال العوسج في تصريح صحفي إن “مدينة الرمادي ستعلن إفلاسها في غضون ستة أشهر استنادا إلى دراسة تثبت أن حكومة الأنبار المحلية ليس لديها رؤى واضحة المعالم لإدارة اقتصاد المدينة وفق الرؤيا الاقتصادية التي تستند إلى رؤوس الأموال وجذب الشركات الاستثمارية والسيطرة على مدخولات ومخارج المدينة من السلع والعمل على اعتماد آلية تضمن شراء السلع وإدخالها بطريقة مدروسة وليست عشوائية”.

وأضاف العوسج أن “رؤوس الأموال تعتمد على ضمانات من الحكومة المركزية من خلال الانضمام إلى بودقة البنك الدولي وتهيئة أجواء أمنية مناسبة لجذب شركات الاستثمار ، مبينا أن جميع الشركات الاستثمارية مازالت متخوفة من العمل داخل المدينة لأن الوضع الأمني ما يزال غير آمن”.

وتابع العوسج أن “الخطة الاقتصادية المتعبة حاليا في إدارة الوضع الاقتصادي للمدينة خاطئة ولا تعتمد على أسس اقتصادية حديثة تراعي المرحلة التي تمر بها المدينة”.

يشار إلى أن رئيس مجلس محافظة الأنبار الحالي “نعيم عبد المحسن الكعود” أقر في وقت سابق ، بالخروقات الأمنية في المحافظة وتردي الوضع الأمني بها.

يقين نت

م.ع

تعليقات