الأربعاء 13 ديسمبر 2017 | بغداد 9° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

تصاعد جديد للخلافات المتواترة بين بغداد والتاميم بشان قرار رفع علم كردستان

تصاعد جديد للخلافات المتواترة بين بغداد والتاميم بشان قرار رفع علم كردستان

هاجم عضو البرلمان الحالي عن تحالف القوى العراقية عن محافظة التاميم “محمد تميم ” ، اليوم الاربعاء ، ادارة المحافظة المتمثلة بمجلس محافظة التأميم ، عقب تصويت اعضائه على رفع علم كردستان على جميع مباني المؤسسات ولدوائر الحكومية في المحافظة ، مما ساهم في تصاعد الخلافات المتواترة بين بغداد وكركوك حول القرار المثير للجدل والذي يدفع باتجاه ضم التاميم الى محافظات كردستان لتسهيل عملية تجزئة العراق وتقسيمه من خلال انفصال كردستان عنه واقامة الدولة الكردية المستقلة .

وقال تميم في تصريح صحفي إن “الكرد في مجلس كركوك تجاوزوا حقوق المكونات الأخرى في المحافظة عندما صوتوا وحدهم على رفع العلم الكردستاني فوق المباني الحكومية بمعزل عن المكون التركماني والعربي اللذان لم يوافقا على ذلك ، محذرا من أن تلك الخطوة تسبب فتنة داخلية اضافة الى كونها مخالفة قانونية”.

وأضاف تميم  أن “كل الإجراءات التعسفية وفرض الإرادة ولوي الأذرع التي يقوم بها الكرد في هذه المحافظة لن يجني أهلها سوى المزيد من الفرقة وعدم التماسك ، متسائلا هل ما يجري في هذه المحافظة من سلسلة إجراءات هو لدفع الأمور نحو الهاوية؟”.

واوضح تميم انه ” وبالأمس الجميع تابع حملات التهجير للسكان الأصليين وحرق منازلهم وهدمها تجري على قدم وساق ناهيك عن حالات الاغتيال ضد بعض رموز هذه المحافظة ، مشيرا الى أن اليوم يراد توصيل رسالة جديدة بان ما كان يحدث ليس اعتباطي وإنما مخطط له وهذه رسالة سلبية بالنسبة لمكونات هذه المحافظة “.

يذكر ان مجلس محافظة التأميم الحالي صوت بالأغلبية ، امس الثلاثاء ، على قرار رفع علم كردستان بجانب العلم الحالي فوق دوائر ومؤسسات ودوائر كركوك الحكومية ، وذلك بناء على طلب محافظ التاميم الحالي “نجم الدين كريم”، الاسبوع الماضي لهذا التصويت ، ليصعد الخلافات المستمر منذ اكثر من اسبوعين بين بغداد وإدارة المحافظة بهذا الشأن.

كما يشار الى ان عضو اللجنة القانونية البرلمانية عن الجبهة التركمانية “حسن توران” انتقد ، امس الثلاثاء ، قرار رفع علم كرستان فوق دوائر ومؤسسات كركوك الحكومية ، الذي صوت عليه مجلس محافظة التأميم الحالي ، في وقت سابق ، اليوم ، مؤكدا أنه مخالف للدستور الحالي ، وهو ما يكشف عن تصاعد حدة الخلاف بين بغداد وإدارة التأميم الحالية.يقين نت

ب ر

تعليقات