الأربعاء 16 أغسطس 2017 | بغداد 40° C
الرئيسية » العمليات العسكرية ضد المدنيين »

حزب بارزاني يتهم الجبوري بممارسة سياسة عدائية تجاه كركوك

حزب بارزاني يتهم الجبوري بممارسة سياسة عدائية تجاه كركوك

 

اتهم عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني “شاخوان عبد الله” ، اليوم الأحد ، رئيس البرلمان “سليم الجبوري” بممارسة سياسة عدائية تجاه كركوك بمحافظة التأميم ، بعد التصويت على رفض رفع علم كردستان فوق مباني المحافظة ، وهو ما يؤكد تصاعد حدة الخلاف بين بغداد وأربيل بشأن رفع علم كردستان في كركوك.

وقال عبد الله في تصريح صحفي إن “ما حصل في مجلس النواب من التصويت على قرار رفض رفع علم كردستان فوق المباني الحكومية بالمحافظة هو استمرار للسياسة العدائية من رئيس البرلمان تجاه كركوك ، معتبرا أن الجبوري له مواقف سلبية سابقة تجاه إعادة أبناء المكون الكردي والشيعة الذين تم تهجيرهم من المحافظة”.

وأضاف عبد الله أنه “مر عام كامل على القراءة الثانية لمشروع قانون إعادة تلك العائلات للمحافظة ولم يعرضه رئيس البرلمان على التصويت ناهيك عن سياسته العدوانية تجاه انتخابات مجالس المحافظات في المحافظة ، مشيرا الى أن استمرار سياسة الأغلبية والتهميش للبقية هو موقف سيكون له تداعيات سلبية ، خاصة وأن رفع علم كردستان في كركوك كان قانونيا بصفتها منطقة متنازع عليها دستوريا”.

وتابع عبد الله أن “علم كردستان تم رفعه ولا يحق لأي جهة مهما كانت على ارض الواقع إنزاله من المباني التي رفع عليها”.

ولفت عبد الله إلى أن “مجلس كركوك مستقبلا سيأخذ قراراته وفق مبدأ الأغلبية ، خاصة ما يتعلق منها بتطبيق المادة 140 من الدستور ، وذلك كرد فعل على استخدام الأغلبية في بغداد ، معتبرا أن قرار البرلمان غير ملزم للحكومة وهنالك قرارات سابقة تخص تخصيصات حلبجة أو مستحقات الفلاحين لم تطبقها الحكومة”.

وكان رئيس مجلس محافظة التأميم “ريبوار طالباني” أقر في وقت سابق ، اليوم الأحد ، برفض المجلس قرار البرلمان بشأن إنزال علم كردستان من فوق دوائر كركوك ، معترفا بأنه لن ينفذ القرار ، وهو ما يؤكد تصاعد حدة الخلاف بين بغداد وإدارة التأميم.

يشار إلى أن البرلمان ، صوت في وقت سابق ، بالإجماع على انزال العلم الكردي من فوق مبنى محافظة التاميم وعدم رفع أي علم اخر غير العلم العراقي ، وذلك بعد انسحاب الكتلة الكردية من الجلسة ، في ظل تصاعد الخلافات بين بغداد واربيل بسبب احتدام الصراع على المصالح الشخصية بين المسؤولين في الجانبين.

يقين نت

م.ع

تعليقات