الجمعة 18 أغسطس 2017 | بغداد 44° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

ائتلاف علاوي: هدف إدارة التأميم من قرار رفع علم كردستان بكركوك هو ابتلاع خيرات العراق

ائتلاف علاوي: هدف إدارة التأميم من قرار رفع علم كردستان بكركوك هو ابتلاع خيرات العراق

 

اتهم عضو البرلمان عن ائتلاف الوطنية “عبد الكريم عبطان” ، اليوم الأحد ، إدارة التأميم بأن هدفها من قرار رفع علم كردستان على دوائر كركوك ، هو ابتلاع خيرات العراق وجره إلى نفق مظلم ، ويشير ذلك إلى احتدام الصراع بين بغداد وأربيل بشأن رفع علك كردستان في كركوك.

وقال عبطان في تصريح صحفي إن “بعد إلحاق الأذى بالعرب والتركمان في محافظة التأميم وقيام المحافظ عبر أجهزته بهدم بيوتهم لإجبارهم على مغادرة المحافظة في محاولة بائسة للتلاعب بنسب سكانهم ، فضلاً عن معاملته السيئة للنازحين والمشردين وارتكابه بحقهم مختلف أنواع الانتهاكات غير الإنسانية ، يظهر اليوم بشكل صريح ويتحدى الحكومة المركزية والشعب الواحد عبر رفعه علما غير علم العراق فوق مؤسسات ودوائر الحكومة الرسمية”.

وأضاف عبطان أن “هذه الخطوة الاستفزازية مخالفة صريحة المواد الدستورية 111 و112، كما أنها محاولة لابتلاع خيرات العراق ، محذرا محافظ التأميم من محاولة جر البلاد ومكونات شعبه الى نفق مظلم لن يخدم سوى أعداء العراق”.

وتابع عبطان “على الحكومة المركزية اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق كل من يخالف ويتجاوز عتبة الدستور او يتعمد اهانة رمزه الذي هو علمه أو يهدد بالإضرار بسلامة أراضيه ، مطالبا الكرد بعدم الأخذ على أيدي بعض المتعصبين والمتشددين ممن يريدون تمزيق وحدة العراق ونسيجه الاجتماعي”.

يشار إلى أن عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عن كتلة صادقون “حسن سالم” هدد في وقت سابق ، اليوم الأحد ، باستخدام بغداد القوة العسكرية لإنزال علم كردستان من أبنية المؤسسات الحكومية في كركوك بمحافظة التأميم ، وكان رئيس مجلس محافظة التأميم “ريبوار طالباني” أقر في وقت سابق ، اليوم الأحد ، برفض المجلس قرار البرلمان بشأن إنزال علم كردستان من فوق دوائر كركوك ، معترفا بأنه لن ينفذ القرار ، وهو ما يؤكد تصاعد حدة الخلاف بين بغداد وإدارة التأميم.

يذكر أن البرلمان ، صوت في وقت سابق ، بالإجماع على انزال العلم الكردي من فوق مبنى محافظة التاميم وعدم رفع أي علم اخر غير العلم العراقي ، وذلك بعد انسحاب الكتلة الكردية من الجلسة ، في ظل تصاعد الخلافات بين بغداد واربيل بسبب احتدام الصراع على المصالح الشخصية بين المسؤولين في الجانبين.

يقين نت

م.ع

تعليقات