الخميس 24 أغسطس 2017 | بغداد 30° C
الرئيسية » الاحتلال الامريكي للعراق »

مركز توثيق جرائم الحرب : العالم يفشل مجددا في وقف الاستهداف الممنهج للمدنيين في العراق وسوريا

مركز توثيق جرائم الحرب : العالم يفشل مجددا في وقف الاستهداف الممنهج  للمدنيين في العراق وسوريا

اكد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب ، في تصريح صحفي صدر عنه ، أن الهجوم الكيمياوي الذي خلف مجزرة مروعة في خان شيخون بمحافظة ادلب السورية لم يكن الأول من نوعه ، فقد صرح الرئيس السابق للولايات المتحدة الامريكية “باراك أوباما” في 2012 ، بالقول “إن استخدام الأسلحة الكيمياوية من قبل نظام الأسد ضد المدنيين هو خط أحمر”، ولكن من الواضح أن العالم قد فشل مرة أخرى في وقف الاستهداف الممنهج والقتل المتعمد للمدنيين سواء في العراق أو في سوريا ، لاسيما فيا شهدت ادلب من قتل واصابة اكثر من 500 مدني معظمهم اطفال في الهجوم الاخير .

وجاء في نص التصريح الذي تلقت وكالة يقين للانباء نسخة منه ” ان المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يدين مجزرة مدينة خان شيخون في سوريا واستخدام النظام السوري غاز السارين المحرم دوليا ؛ والذي وصل عدد ضحاياه إلى  100 قتيل واكثر من 400 مدنيا يعانون ضيق التنفس جراء هذا الاستهداف “.

واضاف التصريح ” ان المركز إذ يعرب عن تخوفه من تكرار استخدام الأسلحة المحرمة دوليا سواءا في سوريا او العراق دون رادع دولي يكبح تصرفات النظامين وحلفائهما، الأمر الذي منحهما الجرأة في استخدام هذه الأسلحة بلا خوف ولا عقاب “.

واوضح ” ان المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب يطالب بتحقيق دولي عاجل في هذه المجزرة ومجزرة الموصل الاخيرة وكشف المتورطين في هذه الجرائم ، كما نبه المركز مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى أن استخدام هذه الأسلحة ومن يمتلكها من النظامين في سوريا والعراق بحسب التقارير الدولية؛ وبدعم ايراني ، كما يحمل المركز مسؤولية هذه الجرائم البشعة والجسيمة بحق المدنيين كل من النظام السوري والحكومة في بغداد وإيران والتحالف الدولي “.

يقين نت

ب ر

تعليقات