الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 40° C
الرئيسية » ازمة الكهرباء في العراق »

خصخصة الكهرباء ستربك الوضع الأمني والاقتصادي في محافظة البصرة

خصخصة الكهرباء ستربك الوضع الأمني والاقتصادي في محافظة البصرة

 

أقر رئيس لجنة الكهرباء في مجلس محافظة البصرة “مجيب الحساني” ، اليوم الأحد ، بأن فرض قانون خصخصة الكهرباء من الحكومة سيتسبب في إرباك الوضع الأمني والاقتصادي والاجتماعي في محافظة البصرة ، مؤكدا أن حكومة بغداد لا تستطيع أن تجبر الحكومة المحلية على القانون ، ويعكس ذلك حجم الخلاف الكبير بين إدارة البصرة وبغداد بشأن قانون خصخصة الكهرباء.

وقال الحساني في تصريح صحفي إن “التظاهرات التي خرج فيها آلاف البصريين هي داعمة لقرارات مجلس المحافظة الرافضة للقانون ، مشيرا إلى أن صلاحية المجلس المحلي بحسب قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم عام 2008 و2013 بمعدل الصلاحيات الموجهة للحكومات المحلية بإصدار قوانينها وأحكامها وقراراتها واعتراضاتها فيما يتعلق بإدارة الموارد والمشاريع داخل المحافظة”.

وأضاف الحساني أن “الحكومة المحلية ووزارة الكهرباء لديها علم اليقين بأن هناك مخالفة قانونية ، في التوقيع على قانون خصخصة الكهرباء دون اخذ رأينا فيه ، وحتى المستثمرون في المحافظة لديهم صورة واضحة عن هذا الأمر ، لافتا إلى أن الحكومة الاتحادية لا تستطيع ان تجبر الحكومة المحلية على القانون”.

وتابع الحساني أن “من غير الممكن فرض خصخصة الكهرباء على المجلس المحلي ، والمواطن والشارع البصري عبروا بالرفض الى الحكومة الاتحادية ، محذرا من أن فرض المشروع ربما سيتسبب بإرباك أمني واقتصادي واجتماعي في البصرة”.

يشار إلى أن عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية عن ائتلاف دولة القانون “علي فيصل الفياض” اعترف ، في وقت سابق ، بان مشروع خصخصة الكهرباء خطأ فادح ، مقرا بأنه سيثقل كاهل المواطنين بمبالغ كبيرة ، وهو ما يؤكد فشل وزارة الكهرباء في أداء مهامها بسبب الفساد المتفشي فيها شأنها شأن باقي الوزارات.

وتشهد محافظة البصرة بين الحين والآخر تظاهرات حاشدة رفضا لخصخصة قطاع الكهرباء في المحافظة ، لما لذلك القرار من أضرار على المواطنين.

يقين نت

م.ع

تعليقات