الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 20° C
yaqein.net
الرئيسية » ازمة الكهرباء في العراق »

مشروع خصخصة الكهرباء خطأ فادح وسيثقل كاهل المواطنين بمبالغ كبيرة

مشروع خصخصة الكهرباء خطأ فادح وسيثقل كاهل المواطنين بمبالغ كبيرة

 

اعترف عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية عن ائتلاف دولة القانون “علي فيصل الفياض” بان مشروع خصخصة الكهرباء خطأ فادح ، مقرا بأنه سيثقل كاهل المواطنين بمبالغ كبيرة ، وهو ما يؤكد فشل وزارة الكهرباء في أداء مهامها بسبب الفساد المتفشي فيها شأنها شأن باقي الوزارات.

وقال الفياض في تصريح صحفي إن “نطالب بسحب يد وزير الكهرباء ومحاسبته لكثرة الاخطاء المرتكبة في الوزارة , مؤكداً أن مشروع الخصخصة أو الاستثمار في قطاع توزيع الكهرباء واحدة من الأخطاء الفادحة التي سترتكب ضد المواطنين وتثقل كاهلهم بمبالغ كبيرة”.

وأضاف الفياض أننا “مع الجباية الشهرية لكن ليس بهذه الطريقة الربحية , مبينا انه نحتاج الى مشروع جباية يتناسب مع الدخل اليومي للمواطن والحكومة بلا أدنى شك تعرف دخل الفرد العراقي”.

وتابع الفياض أن “التظاهرات التي شهدتها محافظة البصرة اليوم ستتكرر في محافظات أخرى وربما تمتد الى العاصمة بغداد , لذا يجب سحب يد الوزير ومحاسبة الفاسدين في الوزارة وتحسين واقع التيار الكهربائي والابتعاد عن اساليب الابتزاز للمواطن وفرض عليه مشاريع اشبه بالعقوبة على المواطنين ولا حلول للأزمة في ظل وجود إدارة لا تكترث لمعاناة الشعب”.

وتابع الفياض أن “وزارة الكهرباء عملت بهذا الاطار لزيادة وارداتها , مستغربا هذا التوجه , وما ذنب المواطن الذي يتحمل أجور التصليح والصيانة , كما ونستغرب أيضاً من استخدام المستثمر الأسلاك والمحولات وكل المقومات الموجودة في الكهرباء كل هذه التسهيلات لم تصب في مصلحة المواطن بل زادت من معاناته”.

وأوضح الفياض أن “مشروع الخصخصة لم يعرض على لجنة النفط والطاقة النيابية , بل خطط ونفذ وسيطبق دون العودة الى ممثلي الشعب وهذا خطأ اخر ترتكبه الوزارة ورأس الهرم تحديداً”.

يشار إلى أن محافظة البصرة تشهد بين الحين والآخر تظاهرات ضد مشروع خصخصة قطاع الكهرباء في المحافظة ، واحتجاجا على تردي الخدمة نتيجة الإهمال الحكومي.

يقين نت

م.ع

تعليقات