الأربعاء 16 أغسطس 2017 | بغداد 45° C
الرئيسية » المشاريع المتوقفة والوهمية في العراق »

اتهام الأحزاب الرئيسية في كردستان باستخدام الاستفتاء على الانفصال للتغطية على فشلها الذريع

اتهام الأحزاب الرئيسية في كردستان باستخدام الاستفتاء على الانفصال للتغطية على فشلها الذريع

 

اتهم عضو البرلمان عن كتلة التغيير المعارضة “هوشيار عبد الله” الحزب الوطني الكردستاني بزعامة “مسعود بارزاني” والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة “جلال طالباني” باستخدام الاستفتاء على انفصال كردستان عن العراق للتغطية على فشلهما الذريع ، ويشير ذلك إلى احتدام الصراع بين الأحزاب الكردية وخلافاتهم حول العديد من الملفات.

وقال عبد الله في تصريح صحفي إن “وفد الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني اللذان زارا بغداد مؤخرا وعقد اجتماعات مع ممثلي الرئاسات الثلاث ومسؤولين حكوميين حول قضية الاستفتاء في كردستان لا يمثل شعب كردستان بأي شكل من الإشكال ، معتبرا أنه وفد حزبي ضم أشخاصا يمثلون أحزابهم فقط”.

وأضاف عبد الله أن “الجهة الرسمية الوحيدة الممثلة للشعب الكردي وتتحدث باسمهم هي برلمان كردستان فقط والذي هو معطل حاليا بقرار حزبي وشخصي ، لافتا الى أن مسألة الاستفتاء ستبقى ادعاءاً حزبيا بحتا لحين مناقشتها داخل برلمان كردستان واتخاذ قرار بشأنها ، على اعتبار أن برلمان كردستان مؤسسة دستورية تعبر عن إرادة شعب كردستان”.

وتابع عبد الله أن “الحزبين يستخدمان الاستفتاء للتغطية على فشلهما الذريع على جميع الصعد والذي جعلهما يستخدمان الشعارات القومية الرنانة لإلهاء الجماهير عن المطالبة بحقوقهم ، مشيرا الى انه يسجل عتبه على رؤساء الجمهورية والوزراء والنواب بسبب اجتماعهم مع أعضاء الوفد الحزبي باسماءهم وصفاتهم”.

ولفت عبد الله إلى أنه “من المعيب بحث ملفات مهمة وقضايا إستراتيجية بين الأحزاب ورجال الدولة ، والتي يجب بحثها من قبل مؤسسات الدولة العراقية مع المؤسسات الدستورية في كردستان ، متسائلا بالقول الى متى نبقى سائرين في هذا الاتجاه البعيد عن الصواب ومتى سنحول التفاوض من قالبه المقتصر على العلاقات الحزبية الى عملية وطنية مؤسساتية محترمة؟”.

يشار إلى أن وفد من كردستان يضم أعضاء من الحزب الوطني الكردستاني بزعامة “مسعود بارزاني” والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة “جلال طالباني” زار بغداد ، الأربعاء الماضي لتدارك أزمة كركوك المتفاقمة مع ساسة بغداد منذ نحو أكثر من شهر.

وكان عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “ناظم الساعدي” اتهم في وقت سابق ، الأحزاب الكردية بمحاولة تصدير أزماتها الداخلية إلى حكومة بغداد ، عبر طرح مشاريع لا يمكن أن تتحقق في الوقت الحاضر ، منتقدا ما وصفها مسألة فرض الارادات وسياسة الامر الواقع في محافظة التأميم ، وذلك في تطور جديد للخلافات بين بغداد وأربيل.

يقين نت

م.ع

تعليقات