الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 29° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

العملية السياسية التي أعقبت احتلال العراق فاشلة ولم تستطع تقديم الخدمات الأساسية للشعب

العملية السياسية التي أعقبت احتلال العراق فاشلة ولم تستطع تقديم الخدمات الأساسية للشعب

 

أقر عضو البرلمان عن الجبهة التركمانية “حسن توران” ، اليوم الثلاثاء ، بأن العملية السياسية التي أعقبت احتلال العراق سنة 2003 فاشلة ولم تستطع تقديم الخدمات الأساسية للشعب العراقي ، معترفا بأن هذه العملية شابها الكثير من الفساد ، وهو ما يعد اعترافا صريحا بتسبب العملية السياسية والساسة في الأوضاع الصعبة التي وصل إليها العراق على جميع الأصعدة.

وقال توران في تصريح صحفي إن “الغزو الأمريكي ادخل البلد في حروب طاحنة وأذاق كل الطوائف والقوميات العراقية أنواع من الظلم”.

وأضاف توران أن “النقطة الثانية أن البعض يعتبره يوم احتلال للقوات الأمريكية في العراق ، وبعض ممارسات القوات الأمريكية في العراق كانت منافية لحقوق الإنسان”.

وتابع توران أن “العملية السياسية في العراق بعد 9 /4 عام 2003 شابها الكثير من المشاكل ، وعدم قدرتنا على بناء الدولة بصورة صحيحة على أساس المواطنة ، وكذلك لم تستطع العملية السياسية تقديم الخدمات الأساسية للشعب العراقي ، وهناك مشاكل في الفساد”.

يقين نت

م.ع

تعليقات