الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 24° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الاتحاد الوطني الكردستاني يرد على اتهامات التركمان بشأن انتهاء صلاحية المادة 140

الاتحاد الوطني الكردستاني يرد على اتهامات التركمان بشأن انتهاء صلاحية المادة 140

رد ” خالد شواني ” القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة “جلال الطالباني “، على تصريحات عضو الكتلة التركمانية في البرلمان وعضو ائتلاف دولة القانون “جاسم محمد جعفر ” ، حول انتهاء صلاحية المادة 140 بشان كركوك ، مؤكدا ان المادة المذكورة والمتعلقة بالمناطق المتنازع عليها ما زالت نافذة ، وأن الكرد لم يفرضوا سياسة أمر واقع على بغداد بشان كركوك ، وذلك تطور لافت للخلافات المتصاعدة بين اربيل وبغداد بشان القضايا العالقة ومنها كركوك .

وقال خالد شواني في تصريح صحفي إنه “لابد أن نبحث الأسباب التي دعت القيادة الكردية للتفكير بالاستفتاء وتقرير مصير الشعب الكردي، لافتاً إلى أن المحكمة الاتحادية أكدت في عام 2010 أن مصير كركوك يحدد وفق المادة 140 وهذا يعني أنها نافذة”.

وأضاف شواني أن “التاريخ الموجود في المادة يأتي لتشجيع الحكومة على تنفيذها ولا يعني إلغائها، مشيراً إلى أننا نريد لكركوك أن تنظم لكردستان لكن دون فرض أمر واقع على باقي المكونات”.

وتابع شواني أن “علم كردستان استخدم كدعاية انتخابية مبكرة من قبل التركمان”، معتبراً أنهم “وضعوا أنفسهم تحت سقف عالٍ وكانوا يعتقدون أن الشارع التركماني سيساندهم لكنه خذلهم وتصريحات النائب التركماني في برلمان بغداد “جاسم محمد جعفر ” خير دليل على ذلك “.

يذكر ان عضو الجبهة التركمانية في البرلمان وعضو ائتلاف دولة القانون “جاسم محمد جعفر ” كان قد اقر في وقت سابق بوجود مساع للاحزاب الكردية البارزة في كردستان العراق لفرض سياسة الامر الواقع على حكومة بغداد بشأن قضية كركوك المثيرة للجدل ، معترفا في الوقت نفسه بأن المادة 140 من الدستور المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها في كركوك انتهت ، وان الاكراد يحاولون احيائها في وقت ضائع ، بمايكشف اقراره عن استمرار الخلافات المتاججة بين بغداد واربيل بشان كركوك.

يقين نت

ب ر

تعليقات