الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

هيثم الجبوري يقر بضعف حكومة العبادي حيال التعامل مع قضية رفع علم كردستان في كركوك

هيثم الجبوري يقر بضعف حكومة العبادي حيال التعامل مع قضية رفع علم كردستان في كركوك

اقر رئيس تجمع الكفاءات المنضوي في تحالف القوى العراقية “هيثم الجبوري ” ، اليوم الخميس ، بالضعف الواضح للجميع في دور حكومة العبادي من خلال خلال مواجهة المشاكل والازمات التي يمر بها العراق داخليا وخارجيا، ولاسيما الازمة المتولدة مع اربيل بشان رفع علم كردستان على موسسات ودوائر كركوك وتحد ادارة محافظة الاخيرة لحكومة العبادي خير دليل على ذلك الضعف ، مؤكد بالتفكير جديا لتفديم دعوى قضائية على الحكومة لتنفيذ مواد الموازنة ورد الطعون.

وأوضح الجبوري في تصريح صحفي ” أن الإنفتاح بالإستثمار والشراكة مع القطاع الخاص بدون القوانين المقيدة يذهبان بالعراق إلى وضع افضل ، بشرط تفعيل قوانين حماية المنتج الوطني وحماية المستهلك والحكومة طعنت بهما لاغراض مبهمة ، مشيرا إلى أن الحكومة تحولت الى ند للشعب وليست داعمة له ، لافتا إلى أن الموازنة منحت 20 مليارا لملاكات مكافحة الارهاب خلافا لتصريحات العبادي، وان المادة 26 من الموازنة تمنع إقراض البنك المركزي للحكومة حتى في حال الافلاس وجيمع هذه الامور لم تنفذ ، حتى اصبح العراق الان لا يمتلك خزينا إستراتيجيا لمدة شهر ” .

واضاف الجبوري ” ان العجز الحكومي يبلغ 21 تريليون وعلينا إيقاف إستقطاعات الموظفين ، والوقوف بوجه أخطاء الحكومة من خلال اللجوء لرفع دعوى قضائية ضدها لايقاف سياساتها الرامية لاضعاف الجميع وضمان بقائها في الواجهة خدمة لمصالحها فقط ، مبينا ان موقف حكومة بغداد حول رفع العلم الكردي في كركوك مخجل والتنازل عن كركوك لكردستان يعتبر إنبطاحا للحكومة الاتحادية وامر مخجل وضعف كبير في ادائها على حل ومواجهة المشاكل الداخلية والخارجية “.

يذكر ان عضو البرلمان عن كتلة بدر المنضوية في التحالف الوطني “سهام الموسوي”، اتهمت حكومة كردستان العراق باستغلال الأزمات التي يمر بها العراق بطريقة تحاول ان تستفز فيها جميع الجهات السياسية البارزة في العراق ، وذلك في استمرار للخلافات المتصاعدة بين بغداد واربيل ، والتي دفعت الاخيرة للتلويح مرارا وتكرارا الى الانفصال واستقلال كردستان عن العراق واقامة الدولة الكردية .

كما هاجم “حيدر الفوادي” عضو البرلمان عن تيار الإصلاح الوطني الذي يتزعمه وزير الخارجية “ابراهيم الجعفري”  ، في وقت سابق رئيس كردستان العراق المنتهية ولايته “مسعود بارزاني” متهما إياه بالعزف على نغمة الانفصال مستغلا معاناة الشعب العراقي ، ويؤكد ذلك تصاعد حدة الخلافات بين بغداد وأربيل بشأن انفصال كردستان عن العراق.

يقين نت

ب ر

تعليقات