الأربعاء 13 ديسمبر 2017 | بغداد 9° C
yaqein.net
الرئيسية » الزراعة في العراق »

كردستان العراق يعاني ضعفا كبيرا في امنه الغذائي

كردستان العراق يعاني ضعفا كبيرا في امنه الغذائي

اعترفت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية عن التحالف الكردستاني “نجيبة نجيب “، اليوم الخميس، بتصدر إقليم كردستان قائمة ضعف الأمن الغذائي ، وذلك ضمن تقرير وزارة التخطيط وبرنامج الغذاء العالمي ، مؤكدة ان ذلك يعد (أمرا متوقعا ومؤلما ) وتعود اسبابه الحقيقة لى اهمال جوانب عديدة من قبل حكومة كردستان وقطاعات كالزراعة والصناعة ودعم الفلاحين وغيرها من الامور التي تساهم في إنعاش الوضع الاقتصادي والمعيشي في كردستان ، وذلك في اشارة واضحة لفشل حكومة كردستان في ادارة شوؤن محافظات الاقليم .

وقال نجيب في تصريح صحفي إن “قطع جزء من حصة إقليم كردستان بالموازنة الاتحادية خلال ثلاث سنوات وغياب السيولة المالية للمشاريع الاستثمارية وخاصة ما يتعلق منها بالقطاع الزراعي ومستحقات الفلاحين ادى الى تدهور كبير في حال الاقليم الاقتصادي ، مبينة أن أكثر من 660 مليار دينار هي مستحقات الفلاحين من مجموع تريليون و450 مليار دينار لم يتم تسديدها حتى الان ”.

وأضافت نجيب أن “الأمر الآخر يرتبط بعدم صرف رواتب موظفي الإقليم نتيجة للخلافات السياسية الحالية التي أضعفت الدخل الشهري لهم، يقابلها التلكؤ بتوفير مفردات البطاقة التموينية للمواطنين من ناحية النوعية وتوقيت التوزيع مما اثر سلبا على أمنهم الغذائي وقدرتهم على توفير أساسيات المعيشة”.

وأوضحت نجيب أن “إمكانيات إقليم كردستان أصبحت محدودة نتيجة للظرف الاقتصادي الحالي وزيادة سكان الإقليم الذي أصبح أكثر من تسعة ملايين نسمة بسبب العوائل النازحة إلى اليه من محافظات عدة ، يقابلها عدم استلام الإقليم مستحقاته الكاملة من الموازنة الاتحادية مما تسب بهذا الإرباك في خارطة الأمن الغذائي للمواطنين”.

وتابعت أن “تأمين الأمن الغذائي وتطوير مستوى المعيشة يستوجب تطوير قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة وعدم الاعتماد على واردات النفط فقط، وهذه الأمور لا يمكن تحقيقها في ظل المعرقلات والصعوبات وضعف التخطيط الموجود لدى الجهات المعنية في الحكومة الاتحادية ، مبينة أن تقرير برنامج الغذائي العالمي لواقع إقليم كردستان بالمرتبة الأخيرة من ناحية توفير الأمن الغذائي أمر مؤلم لكنه متوقع بنفس الوقت ، مؤكدة أن الإقليم يمتلك مقومات النهوض من ارض جيدة للزراعة ووفرة المياه والوضع الأمني المستقر والمناظر السياحية لكن الخطط لم تكن بالمستوى المطلوب للاستفادة من تلك المقومات نتيجة للظروف السياسية والعسكرية بالحرب على داعش”.

وكانت وزارة التخطيط المتمثلة بالجهاز المركزي للإحصاء، قد أطلقت الاثنين الماضي ، وبالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي ومعهد بحوث التغذية في وزارة الصحة وهيئة إقليم كردستان، نتائج مسح التحليل الشامل للأمن الغذائي والفئات الهشة للأسرة في العراق لسنة 2016.

يقين نت

ب ر

تعليقات