الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 40° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الموجة الفيضانية على مشارف بغداد بحسب إقرار وزير الموارد المائية

الموجة الفيضانية على مشارف بغداد بحسب إقرار وزير الموارد المائية

 

أقر وزير الموارد المائية “حسن الجنابي” ، بأن الموجة الفيضانية على مشارف بغداد ، معترفا بأن مناسيب نهر دجلة ستشهد ارتفاعا ابتداء من ، يوم الاثنين المقبل ، وهو ما ينذر بحدوث أضرار كبيرة تفاقم من معاناة المواطنين في العاصمة لاسيما في ظل الاهمال الحكومي وعدم الاستعداد لهكذا موجات.

وقال الجنابي في تصريح صحفي إن “الموجة الفيضانية على مشارف بغداد ، مبينا ان هذه الموجة وصلت الى سدة سامراء”.

وأضاف الجنابي أن “الوزارة تسمح بمرور 650 متر مكعب بالثانية باتجاه بغداد ، مشيرا الى اننا سنرى ارتفاعا بسيطا بمناسيب النهر بحدود 25 سم”.

وتابع الجنابي أن “أود تمرير تصريف اكثر ولكن وجود جسور ومعابر عائمة أجلت القرار لما بعد زيارة الامام الكاظم ، للسماح باستخدام جسر الكريعات من قبل الزوار ، لافتا الى ان كميات اكبر ستنطلق ابتداءا من يوم الاثنين”.

وأشار الجنابي إلى أن “الوزارة تحول حاليا تصاريف تبلغ (3500) متر مكعب بالثانية من سدة سامراء الى بحيرة الثرثار، لتخزين المياه في البحيرة لغرض الاستخدام لاحقا”.

وبين الجنابي أنه “نحول الان تصريفا يقدر بـ (80) مترا مكعبا بالثانية من سدة سامراء عبر قناة اروائية لايصالها الى نهر الفرات دون المرور ببحيرة الثرثار لتحسين نوعية مياه الفرات وتعزيز تصريفه ، موضحا اننا نحول ايضا (50) مترا مكعبا من سدة سامراء عبر قناة مشروع الاسحاقي للارواء”.

ولفت الجنابي إلى أن “مناسيب نهر دجلة ستشهد زيادة ابتداءا من الاثنين المقبل ، لكنه مسيطر عليها وبالاتفاق مع الجهات المعنية”.

يشار إلى أن فيضانات نهر الزاب تسببت ، يوم السبت الماضي ، في تعطيل الطريق الرئيسي الذي يربط بين محافظتي أربيل ودهوك وحدوث شلل في حركة المرور ، كما تسببت في حصار خمسة عشر قرويا في محافظة أربيل وقطع الطرق المؤدية إليهم مما زاد من صعوبة وصول فرق الإنقاذ إلى اماكنهم.

يقين نت

م.ع

تعليقات