الأحد 17 ديسمبر 2017 | بغداد 16° C
yaqein.net
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تنفيذا لاوامر خامنئي ...المالكي يتراجع عن قرار تولي زعامة التحالف الوطني

تنفيذا لاوامر خامنئي …المالكي يتراجع عن قرار تولي زعامة التحالف الوطني

ترجع اعضاء ائتلاف دولة القانون المنضوي في التحالف الوطني والذي يتزعمه “نوري المالكي” في قرار ترشيح الاخير لرئاسة التحالف خلفا لزعيم المجلس الاعلى “عمار الحكيم” ، وذلك تنفيذا لاوامر المرشد الاعلى الايراني “علي خامنئي” الذي طالب ببقاء الحكيم في منصبه لرئاسة التحالف المذكور ، مايكشف هذا التراجع عن التبعية الكبيرة للساسة في الحكومة لايران وتحكم طهران بشكل واضح في القرارات السياسية في العراق .

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ” ان اعضاء ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية “نوري المالكي” رجحوا موخرا استمرار”تولي “عمار الحكيم” لرئاسة التحالف الوطني في العام المقبل، مؤكدين ان “المالكي” في غنى عن المناصب ، مبينة ان هذا الموقف يأتي في وقت عبّر فيه عدد من نواب كتلة الأحرار الصدرية عن معارضتهم لتولي “نوري المالكي” رئاسة التحالف الوطني، على الرغم من “مقاطعة” كتلة الأحرار للتحالف المذكور “.

واوضحت المصادر نقلا عن عضو ائتلاف دولة القانون “نهلة الهبابي ” إن “هناك اتفاقاً مسبقاً بين ائتلاف دولة القانون والمجلس الأعلى على أن تكون رئاسة التحالف بالتناوب ، مضيفةً إنه مع قرب نهاية مدة تولي رئاسة السيد “عمار الحكيم” للتحالف الوطني، بدأ الحديث عن تولي رئيس ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي” رئاسة التحالف ، مضيفة ان التيار الصدري أعلن موقفه الرسمي من تولي المالكي لرئاسة التحالف بأعتباره ليس جزءاً من التحالف الوطني، لان كتلة الأحرار لم تحضر جلسات واجتماعات التحالف ، مضيفة ان زعيم ائتلاف دولة القانون غنى عن المناصب ، مرجحة في الوقت ذاته رفض المالكي شغل رئاسة التحالف”.

يذكر ان  “رسول راضي” عضو ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية “نوري المالكي”  كان قد كشف ، الخميس الماضي ، عن أن الاخير هو الشخصية المرشحة حاليا لرئاسة التحالف الوطني الذي يضم جميع الاحزاب والائتلافات المنتمية الى المذهب (الشيعي ) في العراق ، بدلا عن زعيم المجلس الاعلى ” عمار الحكيم “، بذريعة تراسه الكتلة الاكبر في التحالف المذكور ،في وقت تكشف مصادر مسربة عن الاسباب الحقيقية لهذه الخطوة وهي التخفيف من حدة الصراعات المستعرة داخل التحالف بين اعضائه منذ فترة طويلة حول احقية تولي رئاسته.

كما يذكر ان “حبيب الطرفي” المتحدث باسم كتلة المواطن التابعة للمجلس الاعلى بزعامة “عمار الحكيم” قد اكد أن المرشد الإيراني “علي خامنئي” طلب بقاء الاخير على رأس التحالف الوطني ، ما يؤكد تبعية هذه الكيانات السياسية وموالاتها لإيران وتلقيها الأوامر من طهران .

يقين نت

ب ر

تعليقات