الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 | بغداد 21° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

افتقار 75% من العائدين الى مناطقهم في العراق للوظائف بحسب منظمة الهجرة الدولية

افتقار 75% من العائدين الى مناطقهم في العراق للوظائف بحسب منظمة الهجرة الدولية

كشفت المنظمة الدولية للهجرة في العراق في تقرير جديد صدر عنها ، عن افتقار العائدين من النزوح الى الوظائف بنسبة 75%، مشيرة الى عدم توفر الوظائف في المواقع التي تستضيف النازحين بنسبة 65% ، وذلك في معاناة جديدة للنازحين تضاف الى سلسلة المعاناة التي تبدا من خروجهم من مناطقهم ولجوئهم الى مخيمات تفتقر مومات العيش البسيط ومن ثم صعوبة عودتهم الى مناطقهم بسبب منعهم من قبل جهات حكومية ، اضافة الى منعهم من العودة الى وظائفهم التي كانوا يشغلونها قبل نزوحهم من مدنهم .

وقالت المنظمة في تقرير أعدته بشأن تقييم حركات النزوح والعودة إن “هناك قرابة 2.9 مليون نازح وأكثر من 720 ألف عائد يقيمون في 3700 موقع في أنحاء العراق، بحسب التقييم الذي أجري في الفترة ما بين 1 تموز إلى منتصف تشرين الأول 2016 ، مبينة أن هذا التقييم يوفر معلومات قطاعية حاسمة عن أكثر من 3.5 مليون شخص الذين تأثروا بهذه الأزمة منذ بدايتها في عام 2014”.

وأضافت المنظمة في تقريرها أن “من بين أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة، الحصول على الدخل الذي هو الشاغل الرئيسي لكلتا المجموعتين (النازحون والعائدون) ، لافتة الى عدم توفر الوظائف بنسبة 65% في المواقع التي تستضيف النازحين، وبنسبة 75% في المواقع التي تستضيف العائدين، وبهذا تنعكس صعوبة الحصول على العمل لتوفير الدخل على نسبة مرتفعة من الأسر التي تفيد بعدم قدرتها على الحصول على الغذاء والمواد غير الغذائية والخدمات الصحية، وكما تفيد التقارير بأن الأسعار باهظة جدا لمعظم النازحين والعائدين”.

وتابعت المنظمة أن “المأوى يبقى من أكثر القضايا إلحاحا بالنسبة لكل من النازحين والعائدين، على الرغم من اختلاف المشاكل المصنفة ، موضحة أن المأوى يكون باهظ التكلفة بالنسبة للنازحين في نصف المواقع، وفي ثلث المواقع يعيش العائدون في منازل ذات اوضاع رديئة ، مبينة أن التقرير يشدد على أن نية النازحين على المدى الطويل هي العودة إلى ديارهم، مستدركة بأن أكثر من 50% يفضلون البقاء في موقعهم الراهن”.

يقين نت

ب ر

تعليقات