الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 19° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

استمرار الاشتباكات المسلحة في ناحية ابي صيدا شمال شرق بعقوبة

استمرار الاشتباكات المسلحة في ناحية ابي صيدا شمال شرق بعقوبة

تجددت الاشتباكات المسلحة العنيفة ، صباح اليوم الخميس ، بين قوات الشرطة ومسلحين من الميليشيات في مناطق ناحية ابي صيدا شمال شرق مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى ، وذلك في استمرار للتدهور والانفلات الامني الذي تشهده الناحية منذ فترة ، من خلال تعرض سكانها لاستهداف بتفجير عبوات ناسفة وقصف بقذائف الهاون ، اضافة الى سيطرة الميليشيات على مناطق الناحية وتحكمها بحياة المواطنين في ظل غياب تام للقانون .

وقال مصدر حكومي في الشرطة بتصريح صحفي ان “دورية من الرد السريع والشرطة  اشتبكت ، مع مجموعة مسلحة في اطراف ناحية ابي صيدا شمال شرق بعقوبة ، ما ادى الى مقتل شرطيين واصابة اخرين بجروح “.

يذكر ان رئيس اللجنة الامنية في مجلس ناحية ابي صيدا في محافظة ديالى “عواد الربيعي ” كان قد اقر ، امس الاربعاء، بأن الانفلات الامني وفقدان السيطرة في اغلب مناطق قرى ناحية ابي صيدا الواقعة شمال شرق مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى ، سيدفع اهالي تلك القرى الى مااسماها “هجرة جماعية” الى مناطق اكثر امنا للحفاظ على حياتهم ، بما يكشف حجم الانتهاكات المرتكبة بحق المدنيين في تلك القرى ، اضافة للعجز والفشل الحكومي الكبيرين على توفير الحماية لهم.

يقين نت

ب ر

تعليقات