الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 17° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

معاناة اهالي مناطق جنوب كركوك تتحمل مسؤوليتها حكومتي بغداد والتاميم

معاناة اهالي مناطق جنوب كركوك تتحمل مسؤوليتها حكومتي بغداد والتاميم

اقر عضو البرلمان عن الجبهة التركمانية “حسن توران “، مساء اليوم الخميس ، بان حكومتي بغداد والتاميم تتحملان مسؤولية المعاناة المستمرة والخطر الدائم الذي يواجهه اهالي قضاء الحويجة والقرى والنواحي المحيطة به ، وذلك بسبب فرض القوات المشتركة حصارا خانقا على تلك المناطق منذ سنوات ، مادفع سكانها للنزوح منها والتعرض لمخاطر الاستهداف بالتفجيرات وعمليات القنص والاختطاف.

وقال توران في تصريح صحفي ” إننا نحمل كافة الجهات الحكومية ولاسيما في بغداد وكركوك  التي أهملت اهالي الحويجة وجعلتهم فريسة للقصف القصف المستمر والاستهداف بالتفجيرات والقنص خلال نزوحهم من مناطقهم ولاسيما مايعانيه اهالي قصبة بشير التركمانية من استهداف مستمر لهم “.

وأضاف توران أن “الحل الوحيد لمعالجة الاوضاع المتدهورة في مناطق جنوب كركوك ومنها الحويجة هو انهاء الحصار من اجل انقاذ حياة ماتبقى في تلك القرى والنواحي “.

يذكر ان سبعة مدنيين بينهم اطفال اصيبوا بجروح متفاوتة ، مساء اليوم الخميس ، اثر سقوط قذائف هاون على قرية البشير الواقعة جنوب مدينة كركوك بمحافظة التاميم ، وذلك في استمرار للقصف العشوائي الذي يستهدف المدنيين في قضاء الحويجة والقرى النواحي المحيطة به منذ اكثر من ثلاث سنوات ، اضافة الى حصار خانق يضيق على اهلها  .

يقين نت

ب ر

تعليقات