الخميس 27 يوليو 2017 | بغداد 41° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الكردستاني : حزب الدعوة الحالي دمر العراق والعبادي رجل كاذب

الكردستاني : حزب الدعوة الحالي دمر العراق والعبادي رجل كاذب

 

اتهم الحزب الديمقراطي الكردستاني ، اليوم الاثنين ، حزب الدعوة الحالي ، بتدمير العراق ، كما اتهم رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” بالكذب وأنه غير قادر على الإصلاح الحقيقي ، منتقدا تهميش العبادي للأكراد باسم الإصلاحات.

وقال الزعيم في الحزب “عارف طيفور” في تصريح لموقع إخباري إن “العبادي قام باسم الإصلاحات، وبدعوى تقليل الوزارات، بإبعاد روز نوري شاويس من منصب نائب رئيس الوزراء، وبعد ذلك أبعد بابكر الزيباري من رئاسة أركان الجيش، ثم نائب رئيس المخابرات العراقية الذي كان كردياً، لقد أبعد العديد من المسؤولين الكرد”.

وأضاف، أن “الإصلاحات التي يدعو إليها العبادي ويطالب بها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ليست إصلاحات ، بل هي ممطالة ، وليست للعبادي نية في الإصلاح ، لأن حزب الدعوة طرف رئيسي في الفساد الموجود في العراق حالياً ، وهم من أداروا العراق ودمروه خاصة في السنتين الماضيتين ، حينما كنا في البرلمان العراقي ، كان العراق يملك نحو 80 مليار دولار كأموال احتياطية ، ولكنه الآن يقترب من الإفلاس”.

وقال ان “العبادي غير قادر على إجراء الاصلاحات ، وأنا أعرفه جيدا ، لأننا كنا معا في البرلمان لدورتين ، إنه رجل كذاب جدا ولا يلتزم بوعوده ، ويسعى أكثر لتحقيق مصالح حزبه”.

ولفت طيفور الى ان “نوري المالكي ضعيف الآن ، لكنه يدير العراق من وراء الستار ، لقد صرخت كثيرا وقلت إن العبادي ليس صادقاً ، وهدفه خدمة حزبه وشخصه ، لدي خبرة طويلة معه ، عدم نجاح كل الاتفاقيات بين أربيل وبغداد كانت بسبب العبادي ، عندما كنا نصل إلى اتفاق في أي اجتماع ، كانوا يقولون سنستشير العبادي ، لكنه كان يفشل الاتفاق وكانوا يختلقون الذرائع ، وعندما ذهب رئيس حكومة كردستان نيجيرفان البارزاني لزيارة بغداد ، العبادي بنفسه لم ينفذ الاتفاق بذريعة عدم توفر الأموال”.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات