الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 | بغداد 20° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

أمين عام هيئة علماء المسلمين: استمرار المعاناة في العراق سببها الاحتلال ومشروعه السياسي

أمين عام هيئة علماء المسلمين: استمرار المعاناة في العراق سببها الاحتلال ومشروعه السياسي

 

أكد الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق فضيلة الدكتور “مثنى حارث الضاري” ، اليوم الثلاثاء ، أن استمرار المعاناة في العراق سببها الاحتلال الأمريكي للبلاد ومشروعه السياسي الذي جاء به ، مشيرا إلى أن العراق الآن في وضع لا يحسد عليه ، فهو الاصعب في المنطقة.

وقال الدكتور الضاري في حديث صحفي إن “استمرار المعاناة في العراق بسبب الاحتلال ومشروعه السياسي ويبدو أن العراق يُراد له الاستمرار في هذه الدوامة ، مبينا أن العراق الان في وضع لا يحسد عليه فهو الاصعب في المنطقة لانه القصة الاولى وستكون فيه النهاية”.

وأضاف الأمين العام للهيئة أن “رأس الأفعى يجوس في الديار العراقية وذيلها الذي يضرب هنا وهناك لن يقطع إلا في العراق”.

وتابع الدكتور الضاري أن “الهيئة أصدرت تصريحاً صحفيًا عن لقاء أنقرة وذكرت فيه كل التفاصيل واتضحت الصورة للكثيرين ، موضحا أنه كان هناك أنواع من اللعب من الطبقة السياسية بكل اشكالها، والطبقة السياسية السنية كانت لها اهداف خاصة من مؤتمر انقرة من حضر ومن لم يحضر”.

وأكد الضاري أن “التصريح الصحفي للهيئة عن لقاء أنقرة كشف كذب الترويج والتسريبات قُبيل واثناء انعقاد المؤتمر ، وما حصل في انقرة لقاء تشاوري وليس مؤتمراً وقد حضرت الهيئة لقاءًا اوسع من هذا في الجامعة العربية عامَي 2005 – 2006”.

ولفت الضاري إلى أن “حضور هكذا لقاءات كما في لقاء القاهرة لاستثمار الجهد السياسي والإعلامي وجهد المقاومة العراقية لإيصال وجهة نظر القوى المناهضة للاحتلال ، والهيئة ليس لديها اعتراض على مبدأ الحوار من أجل الوصول إلى المصلحة العراقية بشرط ان تكون لقاءات جادة وبنية تطبيق ما ينتج عنها”.

وبين الدكتور الضاري أن “توصيات مؤتمر القاهرة ، كانت مناسبة جدا لتوفير الكثير من مآسي العراقيين منذ ذلك الوقت إلى الآن والطبقة السياسية الحاكمة هي التي نقضت ، وكان هناك قرار مسبق بعدم تنفيذ أي توصية من توصيات مؤتمر القاهرة”.

يقين نت

م.ع

تعليقات