الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مصير الاف العراقيين المختطفين من قبل ميليشيا حزب الله في معبر الرزازة لايزال مجهولا

مصير الاف العراقيين المختطفين من قبل ميليشيا حزب الله في معبر الرزازة لايزال مجهولا

تواصل الحكومة الحالية التزام صمتها حيال الكشف عن مصير الاف العراقيين الذين اختطفهم ميليشيا حزب الله العراقي في معبر الرزازة بمحافظة الانبار ، مما يكشف حجم التواطئ الكبير بينها وبين تلك الميليشيات في تنفيذ جرائم منظمة بحق ابناء العراق الجريج ، تنفيذا لاجندات ايران واطماعها التوسعية في المنطقة العربية والعراق تحديدا .

وقال عضو ائتلاف الوطنية “حامد المطلك ” في تصريح صحفي ان ” من الواجب على الحكومة والقوات التي من المفترض ان تكون امنية عدم السماح للخارجين عن القانون بالاساءة الى العراقيين، ولاسيما في ظل تصاعد المطالبات للكشف عن مصير الاف العراقيين المختطفين من قبل ميليشيا حزب الله العراق التابعة لميليشيا الحشد الشعبي في معبر الرزازة “.

واضاف المطلك ان ” الجميع يستغربون صمت الحكومة حول مصير المختطفين العراقيين في معبر الرزازة وعددهم بالالاف من قبل تلك الميليشيات ومن المسؤول عن سلامتهم وحمايتهم، وهل المطلوب ان يدفع ذويهم المنكوبين الفديـة عنهم ؟ ، مؤكدا ان من واجب الحكومة واجهزتها تجاه مواطنيها هو فرض القانون واشاعة الامان بينهم وليس اضطهادهم “.

يذكر ان عضو تحالف القوى العراقية “محمد الكربولي ” كان قد اقر في وقت سابق الاسبوع الماضي عن اختطاف اكثر من 1200 مدني في سيطرة معبر الرزازة من قبل ميليشيات الحشد الشعبي .

يقين نت

ب ر

تعليقات