السبت 19 أغسطس 2017 | بغداد 30° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

النزاهة البرلمانية تتهم العبادي بالتواطؤ مع الفاسدين من الساسة الحاليين

النزاهة البرلمانية تتهم العبادي بالتواطؤ مع الفاسدين من الساسة الحاليين

 

اتهمت لجنة ما تعرف بالنزاهة البرلمانية ، اليوم الاثنين ، رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي” بالتواطؤ مع الفاسدين من الساسة الحاليين الذين تسببوا في هدر 550 مليار دولار من المال العام.

وقال عضو اللجنة “عادل نوري”في تصريح لوكالة إخبارية إن “الملفات التي لدى اللجنة كبيرة وخطيرة تطال اصحاب المناصب والمسؤولين الكبار المتجاوزين على املاك الدولة والعقارات وتقدر بمليارات الدنانير او هدر الاموال وتحويلها لبنوك خارجية أو استثمارات وعمولات ورشاوى وعقود فاسدة”.

وأضاف نوري ان “مصير مليارات الدنانير مازال مجهولاً ويكمن السبب الرئيس بعدم ملاحقتها لغياب الحسابات الختامية في نهاية السنة المالية”.

وأشار نوري الى ان “أغلب المشاريع وهمية ولا توجد لها حسابات ختامية بسبب الفساد ولا نعرف كيف وأين صُرفت فمنذ عام 2007 الى الان لم تسوّ الحسابات الختامية ولا أحد يستطيع ان يتكهن بقيمة الهدر والفساد والسرقات ولا نستطيع تحديد هذه المبالغ، وتبقى مجرد تخمينات وتكهنات”.

وتابع نوري ان “الخبراء يُقدرون نسبة الهدر بأكثر من 550 مليار دولار منها 360 مليار دولار ليس لها أي أثر ولا نعرف أين ذهبت وعلى الرغم من اننا نعمل ليل نهار لتعقبها لكن للأسف لا توجد ارادة حقيقية من قبل السلطة التنفيذية وعلى رأسها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بهذا الشأن”.

وأكد نوري أن “اللجنة قدمت طلب وفق الاطر القانونية والدستورية لاستجواب العبادي ، ولكن رئاسة البرلمان وقفت بالضد وحائط صد للدفاع عنه ، وهذا أمر مستغرب ، فلماذا يعرقلون الذراع الرقابي للبرلمان وهو أهم من الدور التشريعي وللاسف هذا ما جعل الفاسدين لا يخشون المحاسبة والعقاب”.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات