الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 26° C
الرئيسية » البطالة في العراق »

الفساد في حكومات الاحتلال المتعاقبة مرض متوطن

الفساد في حكومات الاحتلال المتعاقبة مرض متوطن

اتسمت الحكومات التي أعقبت احتلال العراق عام 2003 ، بالفساد المالي والإداري المستشري في جميع مؤسساتها ، الأمر الذي تسبب في التراجع الكبير الذي شهدته جميع مناحي الحياة في البلاد ، وفاقم من معاناة المواطن العراقي جراء انعدام الخدمات وازدياد معدلات الفقر والبطالة.

وقال نائب رئيس الجمهورية “إياد علاوي” في تصريح صحفي إن “الفساد في العراق محمي بالكامل ، لافتا الى أن مسألة الفساد اليوم تحتاج الى معالجة جذرية سواء بالعقوبات او الكشف او عن طريق التحقيقات”.

وأضاف علاوي أن “ايّة جهة عراقية لا تستطيع القيام بالتحقيقات التي تتعلق بكشف ملفات الفساد وإعادة الأموال إلى خزينة الدولة فقط سبق السيف العذل”.

وتابع علاوي أنه “يجب تكليف مؤسسات دولية لديها خبرة بهذا المجال ، وضرورة فرض سيطرة الدولة ونفوذها والاستعانة بشركات متخصصة الى حين التعرف على من امتدت يده على المال العام”.

واشار علاوي إلى “ضرورة استحداث جناح قانوني وقضائي في ديوان الرقابة المالية لمتابعة ومحاسبة المفسدين”.

يشار إلى أن نائب رئيس الجمهورية “إياد علاوي ” اعترف في وقت سابق ، بأن الفساد مستشري في العراق وتسبب في طرد الاستثمارات وهروب رأس المال من البلاد.

المصدر:يقين نت

تعليقات