الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 10° C
yaqein.net
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

انتشار الاسلحة دون ضوابط يزيد الانفلات الامني

انتشار الاسلحة دون ضوابط يزيد الانفلات الامني

يعتبر انتشار الاسلحة بيد المواطنين في العراق من المشـاكل المتفاقمة ، حيـث تتكرر الحوادث والنزاعات الفردية والعشـائرية مستخدمين مختلف الاسلحة والذخائر مما يؤدي لوقوع العشرات من الضحايا في صفوف المدنيين ، ومما يزيد من سوء المشهد سطوة المليشيات الطائفية التي تعمل تحت غطاء القوات الحكومية ، وسط عجز حكومي عن احراز أي تقدم امني يذكر .

و قال مصدر حكومي في تصريح صحفي ، اليوم الاثنين ، أنه قد ” اطلقت عملية “وثبة الاسد” في مركز واقضية ونواحي محافظة ميسان لنزع الاسلحة الثقيلة من المواطنين والسعي للحد من النزاعات العشائرية والقبض على مثيري هذه النزاعات المسلحة ،واتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بحقهم، وكذلك مطلقي العيارات النارية ”.

و يشار أنه بين الحين والاخر تطلق عمليات عسـكرية للسيـطرة على الاوضاع المنفلته والحـد من انتشـار مظاهر التسلح ، لكـن دون أي تقدم امني يذكر ، فزيادة النزاعات العشائرية المسلحة وجرائم القتل والخطف والسطو اصبحت من المظاهر اليومية المتكررة ، ففي ناحية أبي صيدا شمال شرقي بعقوبة مركز محافظة ديالى ، والتي تشهد انفلاتا أمنيا تؤدي النزاعات فيها إلى توقف الحياة في الناحية وإثارة الذعر والخوف بين مواطنيها.

المصدر:يقين نت

تعليقات