الأربعاء 13 ديسمبر 2017 | بغداد 21° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

جبهة الإصلاح تجدد هجومها على الجبوري وتتهمه باصطناع الأدلة والمستندات لدعم موقفه

جبهة الإصلاح تجدد هجومها على الجبوري وتتهمه باصطناع الأدلة والمستندات لدعم موقفه

 

جددت جبهة ما تعرف بالإصلاح البرلمانية ، اليوم السبت ، هجومها على رئيس البرلمان المقال “سليم الجبوري” ، واتهمته باصطناعه الأدلة والمستندات لدعم موقفه خلال جلسات المحكمة الاتحادية الحالية ، الخاصة بجلستي مجلس النواب الحالي التي عقدت في نيسان الماضي.

وقالت النائبة عن الجبهة “عالية نصيف” في تصريح لموقع إخباري إن “جبهة الإصلاح كانت لديها اعتراضات حول الخبراء ، مبينة أنه تشكلت لدينا ولدى المحكمة الاتحادية قناعات بأن تقرير الخبراء يحمل جوانب سياسية ، حيث أن الخبراء كانوا خصوم ومحللين سياسيين وليسوا خبراء يعطوننا خبراتهم بعيدا عن رؤى الجانبين”.

وأضافت نصيف أن “الجبوري كان يصطنع لنفسه أدلة ومستندات لدعم موقفه في المحكمة ، لافتة الى أنه تم تقديم طلب الى الاتحادية بشأن سحب يد الجبوري في قدرته على إخراج أدلة ووثائق من المجلس لاصطناعها لنفسه”.

وبينت نصيف أن “الجبوري يقوم بتكليف موظفين في دائرته بإخراج وثائق ومستندات بما تنسجم مع رؤاه ، مشيرة الى أن المحكمة وعدتنا بكبس يد الجبوري استنادا لقانون المرافعات”.

وأوضحت نصيف “طلبنا من المحكمة إهدار تقرير الخبراء وحسم الموضوع بنفس الجلسة ، حتى لا يتم اتهامنا بتعطيل عمل البرلمان ، لكن المحكمة لم تقتنع بهذا الكلام وأكدت حاجتها الى أدلة أخرى”.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات