الإثنين 18 ديسمبر 2017 | بغداد 12° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

إقرار حكومي متجدد بصعوبة المعارك الدائرة في جانب الموصل الأيمن

إقرار حكومي متجدد بصعوبة المعارك الدائرة في جانب الموصل الأيمن

تجد القوات المشتركة وميليشياتها صعوبة بالغة في اقتحام ما تبقى من أحياء في الجانب الأيمن غربي مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، نظرا لشراسة المعارك مع مسلحي (تنظيم الدولة) وتكبد تلك القوات والميليشيات خسائر في الأرواح والعتاد ، حيث أقرت عضو البرلمان عن محافظة نينوى “جميلة العبيدي” بصعوبة المعارك وهو ما يتضارب مع تصريحات رئيس الوزراء “حيدر العبادي” الذي أكد على انتهاء معارك الموصل أواخر شهر نيسان الماضي.

وقالت العبيدي في تصريح صحفي إن “المتبقي خمسة أحياء سكنية من الساحل الايمن للموصل غير مقتحمة وهي (النجار والرفاعي والنفط فضلا عن حي الموصل القديمة وجزء من 17 تموز )”.

وأضافت العبيدي أن “الايام المقبلة سيشهد انتهاء معارك ايمن الموصل ، داعيا  الحكومة المركزية الى تخصيص مبالغ اموال لاعادة البنى التحتية التي دمرتها العمليات العسكرية”.

يشار إلى أن مدينة الموصل بمحافظة نينوى تتعرض لعمليات عسكرية من قبل القوات المشتركة وميليشياتها الطائفية وبدعم من التحالف الدولي منذ نحو أكثر من سبعة أشهر وأسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 35 ألف مدني.

المصدر:يقين نت

تعليقات