الإثنين 18 ديسمبر 2017 | بغداد 17° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

وزير التخطيط يتهرب من الاستجواب عبر الإيفادات

وزير التخطيط يتهرب من الاستجواب عبر الإيفادات

تستمر الخلافات بين الفرقاء السياسيين ويتأجج لهيبها مع اقتراب الانتخابات المقبلة ، لتضارب مصالحهم وسعي كل طرف للإطاحة بالآخر ، وتجلت هذه الخلافات في تبادل الاتهامات بين ائتلاف دولة القانون وتحالف القوى العراقية ، والتسقيط السياسي من خلال كشف قضايا فساد قبل الانتخابات ، حيث اتهمت عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف” وزير التخطيط المنتمي لتحالف القوى “سلمان الجميلي” بالتهرب من الاستجواب عبر الإيفادات.

وقالت نصيف في تصريح صحفي إن “الجميلي قدم طلبا إلى رئاسة البرلمان يطلب فيه تأجيل استجوابه المقرر في الثالث عشر من الشهر الحالي بعد ان قدمت الأسانيد القانونية التي تؤكد مخالفاته الإدارية والمالية ، مبينة أن الجميلي أدرك صعوبة وضعه في الاستجواب وعدم قدرته على الإجابة على الأسئلة المطروحة والتي يتعلق بعضها بفشله الذريع في ادارة وزارتي التجارة والتخطيط ومخالفات مالية وإدارية وهدر للمال العام”.

وأضافت نصيف أن “الحجج والذرائع التي قدمها الجميلي في عدم الحضور بسبب إيفادات غير مهمة الى المغرب ومصر والسعودية غير واقعية وليست لها أية قيمة أو اثر في خدمة البلد الذي يمر بأزمة مالية واقتصادية صعبة ، مشيرة الى انه أوفد أشخاصاً ومرافقين لاعلاقة لهم بنوع الإيفاد وهؤلاء يرافقوه في كل سفراته”.

وتابعت نصيف أنه “نحذر من الخروقات التي تشهدها الوزارة والمتعلقة بفتح أكثر من 18 مطحنة فائضة عن الحاجة، وتوريد مواد غير مطابقة للذوق العراقي ونوعيات رديئة تباع في السوق العالمية بأرخص الأسعار ، موضحة أن الجميلي فشل في إقناع بعض الكتل لمنع الاستجواب وقدم مقابل ذلك مناصب ومكاسب للوقوف معه ومساندته اذا فشل في اقناع مجلس النواب باجاباته”.

يشار إلى أن البرلمان قرر استجواب وزير التخطيط والتجارة “سلمان الجميلي” في الثالث عشر من الشهر الحالي ، لاتهامه بملفات فساد مالي وإداري.

المصدر:يقين نت

تعليقات