الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 42° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

القانونية البرلمانية تهاجم المحكمة الاتحادية وتتهمها بالمماطلة

القانونية البرلمانية تهاجم المحكمة الاتحادية وتتهمها بالمماطلة

 

هاجمت لحنة ما تعرف بالقانونية البرلمانية ، اليوم الاثنين ، المحكمة الاتحادية الحالية واتهمتها بالمماطلة والتسويف في قضية جلستي مجلس النواب الحالي المنعقدتين في شهر نيسان الماضي.

وقال عضو اللجنة “حسن توران” في تصريح لوكالة إخبارية إن “المحكمة الاتحادية تحاول ان تنأى بنفسها عن حسم قضية البرلمان حتى لا يحسب انها مع طرف او ضد طرف اخر وهذا يعد موقفا غير مبرر من المحكمة الاتحادية لان وجودها بحسم هذه الخلافات التي تهم مصير البلد والعملية السياسية فيها”.

وأضاف توران أن “التسجيلات واضحة واعطيت وتم تعيين ثلاثة خبراء طعن بتقريرهم في الجلسة الماضية والان خمسة خبراء وتم تاجيل الموضوع الى 28 حزيران الجاري ، علما ان الفصل التشريعي سيبدأ في الأول من تموز ، مشيرا الى ان ذلك يعد مماطلة وتسويفا من قبل المحكمة الاتحادية وغير مقبول اطلاقا”.

وتابع توران “اذا لم يحسم الموضوع بالتراضي الذي حاولت اطراف كثيرة فيه ، فعلى المحكمة ان تحسم امرها وتكون حازمة باصدار قرارا عن المجريات التي حدثت في الجلسات التي تم الطعن بها وحتى يتم على ضوئها اختيار الطريقة المناسبة لمعالجة الامور بعد قرار المحكمة الاتحادية ، اما التأجيل المتكرر فيضعف الثقة بالمحكمة وكذلك يعطي انطباعا بان المحكمة تريد ان تنأى بنفسها عن حل هذه المشكلة الكبيرة”.

يشار إلى أن المحكمة الاتحادية الحالية قررت في وقت سابق ، اليوم الاثنين ، تأجيل النظر في دعوى الطعن في جلستي مجلس النواب الحالي المنعقدتين في شهر نيسان الماضي ، إلى يوم 28 من الشهر الحالي.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات