الأحد 19 نوفمبر 2017 | بغداد 15° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

استجوابات برلمانية مستمرة دون جدوى

استجوابات برلمانية مستمرة دون جدوى

بين الحين و الآخر تظهر على العلن ، قضية استجواب لأحد وزراء الحكومة اللذين مارسوا الفساد والإهمال بحق المهام الموكلة اليهم تحت غطاء أحزابهم المتنفذة ، مما جعل البلد يسير من سيء الى أسوأ ، فيظهر علينا المسؤول أمام البرلمان وتبدأ تمثيليات الاستجواب ، التي لم نرَ لأي منها إجراءات اتخذت بحق المسؤولين ، وانما هي مجرد امتصاص لغضب الشعب ونقمته ، وفي هذا السياق رجح عضو الائتلاف النائب ” رزاق عبد الائمة ” ، اليوم الثلاثاء ، ان جلسات الاستجواب البرلمانية المقبلة ستطال وزيري الزراعة والتعليم العالي.

و قال “عبد الائمة” في تصريح صحفي ، ” ان جلسات الاستجواب مستمرة لتقييم عمل الوزراء ورؤساء الهيئات المستقلة فضلا عن المسؤولين الكبار في مؤسسات الدولة ، مرجحا ان الجلسات المقبل ستشهد أستجواب كل من وزيري الزراعة والتعليم العالي ، لكن لحد الان لم تثبت هذه الطلبات بشكل رسمي” .

وأضاف “عبد الائمة” ، ان” المسؤول او الوزير الذي يصوت على عدم قناعة أجوبته داخل البرلمان سوف يقال او تحجب الثقة عنه ، بعدها سوف تحال الملفات التي ثبت تقصيره بها الى القضاء وتكون للاخير كلمة الفصل فيها” .

ويذكر أن ، هذه الاستجوابات ذات أهداف سياسية وصفقات حزبية ، كما اقر بذلك بعض المسؤولون ، بقولهم إن “الوزارات اصبحت اليوم أشبه بمؤسسة حزبية تابعة للكتلة التي ينتمي إليها الوزير ولا يوجد أي توازن”، مما جعل القناعات السائدة أن أجوبة أي وزير لم تكن مقنعة ، و أن أي وزير أو مسؤول تمت إقالته لم يتم إصدار أي حكم بحقه فهو يتمتع بكافة المميزات وكأنه أكمل الخدمة على أتم وجه.

تعليقات