الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 37° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

الصحة العالمية تبدي قلقها من تفشي الأمراض بين أهالي الفلوجة جراء العمليات العسكرية والإهمال الحكومي

الصحة العالمية تبدي قلقها من تفشي الأمراض بين أهالي الفلوجة جراء العمليات العسكرية والإهمال الحكومي

أعربت منظمة الصحة العالمية، امس الخميس، عن قلقها من تفشي الأمراض بين المدنيين جراء العمليات العسكرية الجارية التي تقودها القوات الحكومية على مدينة الفلوجة وتواصل القصف الانتقامي العشوائي ” الحكومي والدولي “عليها.

وقالت المنظمة في بيان تناقلته وكالات اخبارية ، إن “42000 عراقي اضطروا للنزوح منذ بدء العمليات العسكرية في المدينة في 6 أيار 2016، مبينة أن عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال والمسنين المحاصرين والنازحين هناك يواجهون مخاطر جسيمة على الصحة بعد أن تقطعت بهم سبل الوصول للخدمات الصحية“.

واضاف البيان أن “الوضع الصحي داخل الفلوجة وما حولها يبعث على القلق العميق، مشيرة الى أن هناك ضعف في مناعة الأطفال جراء غياب خدمات التطعيم طوال العامين الماضيين“.

وأكد البيان أن هناك “مخاوف من ازدياد تفشي الأمراض جراء ضعف مستوى المناعة يرافقها تردي مستوى النظافة، لافتا الى أن المئات من النساء الحوامل محاصرات في الفلوجة وهن في أمس الحاجة لخدمات الصحة الإنجابية“.

وتابع البيان أن “الوضع بالغ الصعوبة والتعقيد ويجب توفير موارد إضافية لتوفير المساعدات الطبية العاجلة لآلاف الأسر، مؤكدا أن نقص التمويل اللازم لدعم القطاع الصحي وتلبية الاحتياجات الصحية العاجلة مخيب لأملنا ويمثل عقبة ضخمة أمام جهود التصدي لهذه الأزمة “.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات