الخميس 17 أغسطس 2017 | بغداد 39° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

التغيير تتهم حزب بارزاني بارتكاب جرائم قتل وسرقة بكردستان وبمحاولة تشويه صورة زعيمها

التغيير تتهم حزب بارزاني بارتكاب جرائم قتل وسرقة بكردستان وبمحاولة تشويه صورة زعيمها

 

اتهمت حركة التغيير المعارضة ، اليوم السبت ، الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس كردستان “مسعود بارزاني” بسرقة الأموال العامة ، وأنه يقف خلف جرائم القتل والخطف التي تحدث بكردستان ، كما اتهمته أيضا بمحاولة تشويه صورة زعيم الحركة.

وقال النائب عن الحركة “أمين بكر” في تصريح لموقع إخباري إنه “لا يخفى على الجميع أن الحزب الديمقراطي سرق أموال الشعب ، وأنه خلف جميع جرائم القتل والاختطاف التي تحصل في كردستان”.

وأضاف بكر أن “زعيم حركة التغيير نيشروان مصطفى أبدى استعداده للحضور أمام المحاكم ، وانه نفى التهم الملفقة اليه من قبل الأجهزة الاستخبارتية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وتابع بكر أن “تلك محاولات من قبل الحزب لتشويه سمعة زعيم الحركة ، خاصة بعد ما أصبح رئيس الرئاسة المشتركة بين حركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني ، فضلا عن مواقفه ضد الديمقراطي بشأن تشريع القوانين ومنعه انعقاد برلمان كردستان ، مردفا بالقول كل هذا دفع بالحزب الديمقراطي الى اتخاذ طريقة غير أخلاقية لإدانته”.

وأشار بكر إلى أنه “تم تقديم طلب بنقل الدعوى المقامة ضد مصطفى الى مكان آخر لضمان حيادية القضاء ، إلا أن المحاكم التي يهيمن عليها الديمقراطي رفضت نقلها ، مبينا أن الأشرطة المسجلة التي نسبت الى مصطفى رفضها قسم الأدلة الجنائية كونها غير دقيقة ، وأن القضية لا تزال طور التحقيق”.

يشار إلى أن حركة التغيير الكردية المعارضة قد شنت هجوما شديد اللهجة ، في وقت سابق ، على الحزب الديمقراطي ، وأكدت انه أثبت عدم رغبته بأن يكون القضاء في كردستان محايداً.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات