الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 41° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تصاعد جديد في حدة الخلافات بين الأحزاب الكردية

تصاعد جديد في حدة الخلافات بين الأحزاب الكردية

شنت كتلة التغيير المعارضة هجوما على زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني “مسعود البارزاني”، واصفة اياه بالدكتاتور الذي فشل في إدارة الازمات في كردستان العراق .

النائب عن كتلة التغيير “سروة عبد الواحد” بتصريح لوكالة إخبارية قالت إن “موضوع القاء القبض على نشيروان سياسي وليس قضائي، ونحن لا نثق في القضاء باربيل لانه مسيس من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني وهو حزب ديكتاتوري“.

واضافت عبد الواحد،ان “التهم الموجهة الى زعيم الحركة ،مرفوضة من قبل التغيير جملة وتفصيلا ولا يمكن لاي محكمة ان تعتمد على تسجيلات صوتية دون امر قضائي”،موضحة ان “ما قامت به محكمة اربيل غير قانوني“.

واكدت عبد الواحد ، ان ” على البارزاني ان يحل الاشكاليات في كردستان ،ومنها الازمة السياسية والاقتصادية ،فضلا عن الازمة مع بغداد ، لا ان يلفت انظار الشعب الى مواضيع توجيه التهم الى زعماء الاحزاب المنافسة له“.

ووصفت عبد الواحد “الحزب الديمقراطي الكردستاني بـالحزب الديكتاتوري والمتفرد بالسلطة ولايستمع الى اي رأي للشركاء ،لافتة الى ان ملف العلاقات الخارجية بيده ،وقت ما يشاء يذهب الى بغداد ووقت ما يشاء يقطع الحوار مع بغداد ، ولديه الامن الداخلي والقضاء بيده ،وجميع السلطات محتكرة من قبل الحزب”،متسائلة ان “لم يكن ديكتاتوري بماذا نستطيع تسميته؟“.

هذا وكانت المحاكم في اربيل قد اصدرت مذكرة اعتقال بحق زعيم حركة التغيير “نيشروان مصطفى”، بقضايا عدة.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات