السبت 21 أكتوبر 2017 | بغداد 22° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

اعتراف حكومي بان الصراعات السياسية سبب عدم اختيار رئيسا لمجلس محافظة النجف

اعتراف حكومي بان الصراعات السياسية سبب عدم اختيار رئيسا لمجلس محافظة النجف

اقر مجلس محافظة النجف الحالي بان الصراعات السياسية بين الفرقاء وانقسامهم ادى الى عدم اختيار رئيس للمجلس ، مايعكس حجم الصراع الدائر بين الاحزاب الحاكمة ومحاولة كل طرف كسب مصالح اكثر على حساب المواطن العراقي .

أمين سر مجلس محافظة الحالي “سهيل الصائغ” بتصريح لوكالة اخبارية قالت إن “الكتل السياسية داخل مجلس محافظة النجف كانت قبل إقالة الرئيس السابق للمجلس منقسمة الى جبهتين الأولى من ائتلاف دولة القانون والوفاء للنجف التي يترأسها عدنان الزرفي وباقي الكتل الأخرى في الجبهة الثانية“.

وأضافت الصائغ أن “المجلس منقسم في الوقت الحالي الى سبع جبهات تتناحر بينها ومختلفة على منصب رئيس المجلس، مشيرة إلى أن “دولة القانون منقسمة إلى جبهتين والوفاء للنجف  هي الأخرى منقسمة فضلا عن جبهة كتلة الأحرار وكتلة المواطن التي اتخذت موقفا منعزلا وباقي الكتل الصغيرة الأخرى“.

 وتوقعت الصائغ  “انتهاء الدورة الحالية للمجلس من دون التوصل لاي اتفاق على  رئيس لمجلس النجف“.

هذا وكان عضو مجلس محافظة النجف الحالي “خضير الجبوري”قد اقر هو الاخر في وقت سابق ، بان المجلس يتصارع منذ 7 اشهر على اختيار رئيسا له ولم يتمكن من ذلك، مبينا ان جلسات المجلس معطلة والمحافظ السابق “عندان الزرفي” ودولة القانون يتحكمان به وسبب تعطيله.

يقين نت + وكالات

م

 

تعليقات