الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 27° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

النزاهة البرلمانية تؤكد أن العبادي لايكافح الفساد ولايريد محاسبة الجناة  

النزاهة البرلمانية تؤكد أن العبادي لايكافح الفساد ولايريد محاسبة الجناة  

شنت لجنة مايعرف بالنزاهة البرلمانية ، اليوم الاثنين ،هجوما على رئيس الحكومة الحالية “حيدر العبادي ” ، مؤكدة انه المتهم الاول بالفساد لسكوته وتستره على مرتكبيه كونهم من حزبه واحزاب اخرى في الحكومة الحالية .

عضو اللجنة “عادل نوري “بتصريح لوكالة إخبارية قال ،إن ” هناك عشرات ملفات الفساد المتعلقة بوزارة التجارة الحالية والمواد المنتهية الصلاحية وتورط مسؤولين بتاخر مفردات البطاقة التموينية ولم يتم حسمها بسبب المحاصصة السياسية للاحزاب والضغوطات التي تمارس ضد الجهات الرقابية والقضائية”.

واضاف النوري ،أن “المتهم الاول بعدم مكافحة الفساد هو رئيس الوزراء ووزير التجارة ومن ثم تتوزع التهم بين المؤسسات والدوائر المسؤولة على هذا الملف“.

وبين النوري ، انه ” لو كان لدى رئيس الوزراء النية والارادة الصادقة في محاربة الفساد وقطع دابره ، لقدم الفاسدين الى القضاء العادل ، ونالوا العقاب العادل بعدها اعتقد بان الاخرين سيمتنعون ويخشون القضاء والقانون ، مضيفا  والقي اللوم على رئيس الوزراء ورئيس المؤسسة العليا وهو الوزير لعدم كبحهم الفساد“.

واقر نوري، أنه ” لم تمر دورة او لجنة في الدورات السابقة الا وهناك عشرات ملفات الفساد الخاصة بوزارة التجارة من ناحية المواد المنتهية الصلاحية وعدم ايصال المواد الغذائية للمواطن وهناك شركات وهمية ومئات الاطنان التالفة يتم حرقها وفي النفس الوقت الوزارة موزعة كحصص بين الاحزاب ومن يجهز العقود بالنسبة للحصص التموينية وكل حزب لديه حصة والصفقات موزعة بينها”.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات