الإثنين 20 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

المساري يهاجم ميليشيا الحشد والوقف السني

المساري يهاجم ميليشيا الحشد والوقف السني

تتواصل التجاذبات السياسية بين الكيانات المختلفة الموجودة على الساحة والتي يسعى كل منها لتحقيق اكبر قدر من المكاسب على حساب الاخر خاصة مع قرب الانتخابات البرلمانية وفي هذا السياق هاجم رئيس كتلة تحالف القوى في البرلمان “أحمد المساري”، ميليشيا الحشد الشعبي ، كما اتهم الوقف السني بالفساد .

وقال المساري في تصريح صحفي إن “الوقف السني مؤسسة لها خصوصيتها وما يجري ليس صراعا سياسيا وهناك مؤشرات عن ملفات فساد وأخطاء في عمل الديوان محذرا من أنه سيكون لنا موقف واضح وحاد في حال ثبوت الفساد بالوقف السني”.

وأضاف المساري أن “مجلس الوزراء شكل لجنة للتدقيق بملفات فساد داخل الوقف السني وقال إن تعيين رئيس الوقف السني تم بطريقة مخالفة لقانون الوقف موضحا أنه تم ترشيحه سابقا من قبل المجمع الفقهي لرئاسة الوقف السني إلا انه ليس مرشحا حاليا لرئاسة الوقف السني”.

وتابع المساري أن “المجمع الفقهي هو المعني الوحيد بترشيح رئيس ديوان الوقف السني لافتا إلى أن أهل السنة والجماعة ليس لهم مرجعية واحدة وقال في سياق متصل إن الصميدعي ليس له تاريخ وليس لديه أتباع”.

وأوضح المساري أن “البلد يعاني من وضع كارثي بسبب السياسات الخاطئة على مدى السنوات الماضية ، وقال إن سنوات حكم المالكي كانت قاسية على العراق عموما وعلى المكون السني خصوصا والجيش كان يتصرف سابقا بطريقة طائفية وبعدم إحترام وكان يعكس سياسة المالكي”.

وبين المساري أن “سياسيي الانتخابات يستخدمون المناصب لمصالحهم الشخصية والحزبية وعلى الشعب إبعاد أصحاب المشاريع الطائفية ومشاريع الفساد لضمان التغيير”.

وأكمل المساري أن “القوى الممسكة بالأرض في جرف الصخر _ في إشارة للحشد الشعبي _لا تأتمر بأمر رئيس الوزراء وخطر السلاح الموجود خارج سيطرة مؤسسات الدولة لا يقل عن خطر الارهاب”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات