الجمعة 24 نوفمبر 2017 | بغداد 15° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

شد وجذب بين الديمقراطي الكردستاني ودولة القانون

شد وجذب بين الديمقراطي الكردستاني ودولة القانون

تتصاعد حدة الخلافات بين ائتلاف دولة القانون والحزب الديمقراطي الكردستاني بتصاعد الحرب الكلامية وتبادل الاتهامات بينهما ، حيث رد  الديمقراطي الكردستاني على اتهامات عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف” لـ”مسعود بارزاني” بالعمالة ، واعتبر هذه التصريحات إفلاس سياسي لا قيمة لها ، وأنها عدوانية تثير الفتنة.

وقالت عضو البرلمان عن الديمقراطي الكردستاني “بيريوان خيلاني” في تصريح صحفي إنه “كان الاجدر بنصيف ان تتهم من سلم ثلث العراق، وسحب القوات من الموصل وتكريت والانبار واعطاها لـ(تنظيم الدولة) بانه هو العميل والمتآمر على العراق وشعبه ، منبهة الى ان “نوري المالكي” الذي تقاتل نصيف للدفاع عنه لافضاله ومصالحها الخاصة، هو من اتهم العبادي ايضا”.

وأضافت خيلاني أنه “نستغرب من عدم اشارة النائبة نصيف الى تقرير اللجنة النيابية التي كلفت بالتحقيق في سقوط الموصل ، متسائلة هل يعقل ان يستمع العراقيون لمن يحاول الاصطياد بالماء العكر ؟”.

وتابعت خيلاني أن “الاتهامات التي وجهتها “عالية نصيف” افلاس سياسي لا قيمة لها لان العراقيين جميعا يعلمون جيدا من أعطى ثلث العراق وباعه لـ(تنظيم الدولة) ومن هو العميل ومن هو المسؤول عن مجزرة سبايكر وسرقة المليارات من الدولارات من اموال الشعب”.

واشارت خيلاني إلى أنه “يبدو ان النائبة نصيف قد تغافلت عن الاخفاق الكبير في الخدمات وسرقة مئات المليارات من الدولارات وانهيار البنى التحتية وغياب الخدمات وغرق العاصمة بغداد وحرمان العراقيين في الجنوب من المياه الصالحة للشرب ومن الكهرباء”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات