الخميس 29 يونيو 2017 | بغداد 29° C
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

انعدام تنسيق وتخبط علني في قيادة عمليات البصرة

انعدام تنسيق وتخبط علني في قيادة عمليات البصرة

تتسم المؤسسات الحكومية بالتخبط وعدم التنسيق ، ومن ثم الفشل في أداء مهامها ، ولعل ذلك ما ظهر في انتقاد نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة “غانم حميد المياحي” لكشف قائد عمليات المحافظة “جميل الشمري” ، توقيت انطلاق العملية العسكرية المرتقبة في المدينة ومهامها عبر وسائل الإعلام.

وقال المياحي في تصريح صحفي إن “العملية العسكرية لبسط الامن في البصرة ونزع سلاح العشائر المتنازعة واعتقال المطويين للقضاء كان يعد لها منذ مدة تمهيداً لانطلاقها وتحقيق اهدافها بسرية كاملة، غير ان قائد عمليات البصرة الفريق الركن “جميل الشمري” كشف عن تفاصيلها ومهامها عبر وسائل الاعلام وكان من المفترض التكتم عليها حتى ساعة انطلاقها”.

وأضاف المياحي أن “ذلك الافشاء يعتبر خطأ أمني ، وله مردودات سلبية وأعطى فرصة ذهبية ومتنفسا للمجرمين للهروب والإفلات من قبضة العدالة والقوات ، باعتبارهم حصلوا عبر وسائل الاعلام على اشعار بالعملية وتوقيتها وأهدافها اضافة الى بعض العشائر التي سجل لها نزاعات عشائرية ستتحرك لإخفاء ما تمتلكه من سلاح ثقيل ومتوسط بعدما قامت باستخدامه في الكثير من النزاعات”.

وتابع المياحي أن “نجاح اي عملية او مهمة عسكرية او استخبارية تحتاج الى الكتمان التام وهو ما تؤكد عليه التعليمات العسكرية”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات