الإثنين 11 ديسمبر 2017 | بغداد 13° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الخلافات الحزبية الكردية وتبادل الاتهامات

الخلافات الحزبية الكردية وتبادل الاتهامات

الصراع والخلاف صفة السياسيين الذين جاءوا لهدف مشترك هو نهب البلد و الاستحواذ عليه ، ثم الظهور وكان ايديهم لم تقترف شيئاً ، حيث توقع نائب رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني النيابية بختيار شاويس ، ان تنخفض مقاعد الحزب الديمقراطي بالانتخابات المقبلة من 25 الى 18-19 مقعدا، داعيا الحزب الديمقراطي الكردستاني لـ”ترك الغرور السياسي”، متهما اياه بالتعامل مع جماهير وكوادر شريكه الاستراتيجي في اربيل كـ”مواطنين من الدرجة الثانية”.

وقال شاويس في تصريج صحفي ، إن “الكردي الخائن هو من يقف ضد إنشاء الدولة المستقلة لقوميته، أينما كان في أرجاء المعمورة، سواء في داخل كردستان أم خارجه”

واضاف ، أن “الاستفتاء الذي تم إقراره من قبل بارزاني في اجتماع يوم 77 حزيران ونشر في وسائل الاعلام، ليس الا غطاء للتستر على الفشل والاخفاقات الكبيرة للحزب الديمقراطي الكردستاني في الحكم وعلى الصعيد السياسي والعسكري، كما تقف خلفه مآرب أخرى”.

وتابع شاويس ، ان “هوشيار زيباري خال بارزاني وعضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي، الذي عين مسؤولا للجنة العليا للاستفتاء، اصاب عين الحقيقة حين قال استفتاؤنا لا يهدف الى الاستقلال، بل نريد أن نستخدمه كورقة ضغط ضد بغداد”،

واشار الى ان ” تصريح زيباري هذا الذي سبب احراجا كبيرا لكوادر الحزب الديمقراطي، حاول بعضم تعديل الموقف وقالوا إن زيباري كان يقصد أننا سنجري مفاوضات مع بغداد حول الاستقلال بعد إجراء الاستفتاء”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات