السبت 19 أغسطس 2017 | بغداد 40° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الهيئة : جرائم التهجير والقتل الطائفية في ديالى تجري لصالح المشروع الإيراني في المنطقة

الهيئة : جرائم التهجير والقتل الطائفية في ديالى تجري لصالح المشروع الإيراني في المنطقة

 

أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق في بيانها المرقم (1185) والذي أصدرته ، اليوم السبت ، بأن جرائم التهجير والقتل الطائفية التي ترتكبها الميليشيات في محافظة ديالى ، تجري لصالح المشروع الإيراني في المنطقة ، والهدف منها واضح ، مؤكدة أن عدم الوقوف بوجهها سيفتح أبواب الشر على المنطقة جمعاء.

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه “فقد أجبرت الميليشيات الطائفية الجمعة (24/6/2016) أهالي قرية (الأسود) القريبة من منطقة (الحي العسكري) في قضاء (المقدادية) شمال شرقي بعقوبة، على النزوح من منازلهم بعد تهديدهم بالقتل”.

وأضاف البيان “من جهة أخرى، أقدمت الميليشيات الطائفية الخميس (23/6/2016) على إحراق بساتين ومنازل المواطنين في ناحية (المنصورية) بقضاء (المقدادية)”.

وتابع البيان “وأكد مصدر أمني في محافظة ديالى، أن العشرات من عناصر المليشيات الطائفية يستقلون سيارات حديثة مظللة، تحمل لوحات تسجيل حكومية، استوقفوا ظهر الخميس (23/6/2016) قافلة أمنية كانت تتولى مهمة نقل سجناء من سجن إلى آخر داخل قضاء المقدادية شمال شرقي ديالى، وقاموا بإطلاق نيران أسلحتهم بشكل مباشر على السجناء، ما تسبب بمقتل (7) منهم، واختطاف (5) آخرين إلى جهة مجهولة، وأن غالبية السجناء الذين كانوا في القافلة كانوا يستعدون لإطلاق سراحهم خلال أسابيع، بعد انقضاء مدة محكوميتهم”.

وأوضح البيان “يذكر أن القرى والنواحي التابعة لقضاء (المقدادية) تشهد عمليات قتل وخطف وتهجير على الهوية، تقوم بها الميليشيات الطائفية المسعورة على مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية الحكومية، التي لا تقوم بأي رد فعل لمنع تلك الجرائم، وباتت السمة الرسمية الأبرز لتلك الميليشيات المدعومة حكوميًا وإقليميًا ودوليًا”.

وفي ختام البيان أكدت الهيئة “إن هذه الجرائم النكراء ومثيلاتها تجري لصالح المشروع الإيراني في المنطقة، وأن الهدف منها واضح، وأن عدم الوقوف بوجهها سيفتح أبواب الشر على المنطقة جمعاء، والهروب من إيجاد حل لتدخلات إيران الطائفية يجر المنطقة إلى حالة من التمزق والتفرق والتفكيك الذي يخدم أعداء الأمة”.

يقين نت

م.ع

تعليقات