الإثنين 25 سبتمبر 2017 |بغداد 32° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الفساد الحكومي ينذر بكارثة بيئية في الديوانية

الفساد الحكومي ينذر بكارثة بيئية في الديوانية

البيئة التي عانت الاهمال والفساد الحكومي مع اهميتها الكبيرة لارتباطها بحياة الانسان وصحته تمر بمراحل خطيرة تنذر بحلول كوارث اذا استمر الحال على ماهو عليه ، وفي هذا الشأن اعترفت عضو مجلس محافظة الديوانية، عناد النائلي ، بان حدوث كارثة بيئية ستحل في حال استمرار انخفاض منسوب مياه نهر الفرات الذي يمر في المحافظة ، وتوقف محطات المعالجة للمياه الثقيلة.

وقالت النائلي في تصريح صحفي ، ان “محافظة الديوانية مقبلة على كارثة بيئية مؤكدة بسبب استمرار توقف محطات المعالجة في مديرية مجاري الديوانية التي تعالج المياه الثقيلة المتدفقة من الاحياء السكنية”.

وتابعت ، ان”هذه المحطات متوقفة منذ سنوات وتحتاج الى اموال طائلة وهي غير متوفرة الا في وزارة البلديات ورئاسة الوزراء” مضيفا “اننا طالبنا مرارا وتكرارا من وزارة البلديات ورئاسة الوزراء توفير هذه الاموال ولم يستجيبوا للامر اطلاقا ولم يكترثوا لخطورة هذه الملوثات على السكان”.

واشارت الى ، ان “الامر الاخر الذي زاد من خطورة هذه الملوثات وارتفاع نسبتها هو انخفاض مياه نهر الفرات الذي يمر في محافظة الديوانية والذي يشهد انخفاضا كبيرا في منسوب المياه مما زاد من تلوث هذا النهر ، فضلا عن زيادة انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة وهذه العوامل كلها تنذر بكارثة بيئية للمدينة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات