الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 15° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

النواب المعارضون : رئاسة البرلمان تتخذ إجراءات تعسفية بحقنا

النواب المعارضون : رئاسة البرلمان تتخذ إجراءات تعسفية بحقنا

 

اتهمت جبهة ما تعرف بالإصلاح ، اليوم الجمعة ، رئاسة مجلس النواب الحالي باتخاذ قرارات تعسفية طالت اعضاء في الجبهة ، مؤكدة أن اعضاءها لديهم طلبات استجواب بحق ثلاثة وزراء معطلة منذ عام ، كما كشفت في الوقت ذاته عن نيتها تقديم برنامج جديد للعمل السياسي إلى الرئاسات الثلاث بعد انتهاء العطلة التشريعية.

وقالت النائبة عن الجبهة “نهلة الهبابي” في تصريح لوكالة إخبارية إن “رئاسة البرلمان بدأت تتخذ اجراءات انتقامية بحق النوّاب الذين اعتصموا طوال شهري نيسان وآيار داخل قبة السلطة التشريعية”.

وأضافت الهبابي أن “نوايا ظهرت للجبوري بابعاد النواب المعتصمين بحجة أنهم قاموا بتخريب قاعة البرلمان ، مشيرة إلى أن ما حصل في جلسة يوم 26 نيسان من فوضى داخل القاعة ، ردة فعل طبيعية على التعديل الوزاري الذي يعتمد على المحاصصة ، وعدّته أمراً طبيعياً حدث خلال الدورات السابقة وتشهده العديد من دول العالم المتطورة”.

وأوضحت الهبابي أن “معلومات وردت الينا مؤخراً بأن رئيس المجلس تفرّد في رفع الحصانة عن النائبة عالية نصيف بعيداً عن السياقات الدستورية والرسمية تمهيداً لعرضها على القضاء لمواجهة تهم تتعلق بالواقعة ذاتها”.

وتابعت الهبابي أن “الجبوري يتخذ حالياً قرارات تعسفية مخالفة للدستور ولمهامه كرئيس لمجلس النواب ويجب محاسبته وفقاً للقانون”.

وأتهمت الهبابي “رئاسة المجلس بأنها اضعفت النواب امام السلطة النتفيذية ، لافتة إلى أن الجبوري رضي بقرار اصدره وزيرا الدفاع بمنع ارسال تظلم المنتسبين إليهما بواسطة ممثلي الشعب”.

كما ذكرت الهبابي أن “الجبوري ونائبيه يعطلان منذ نحو عام استجواب مقدم من نواب تابعين حالياً لكتلة الاصلاح إلى ثلاثة وزراء وهم : الدفاع والنقل والمالية عن مخالفات ارتكبت في مؤسساتهم”.

يشار إلى أن جبهة ما تعرف بالإصلاح اتهمت في وقت سابق ، رئيس مجلس النواب الحالي “سليم الجبوري” باستغلال مهامه في ابتزاز وتأخير واستبدال الكثير من النواب الحاليين ، فيما أكدت عزمها الشروع باقالة الجبوري دون نائبيه.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات