الخميس 27 يوليو 2017 | بغداد 41° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

اشتباكات بين فصائل الحشد شرق نينوى...ما الأسباب؟

اشتباكات بين فصائل الحشد شرق نينوى…ما الأسباب؟

بعد إعلان الحكومة عن انتهاء معارك الموصل بمحافظة نينوى ، تتصارع فصائل الميليشيات التي شاركت في معارك الموصل على فرض نفوذها على بعض المناطق في المدينة ، وفي هذا السياق ، اندلعت اشتباكات بين فصائل ميليشيا الحشد الشعبي في قضاء الحمدانية شرقي نينوى.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “قوة من الحشد الشعبي جاءت من تل عبطة غربي الموصل وتوجهت نحو قضاء الحمدانية ، واستغفلت القوات الموجودة هناك، وهي وحدات حماية سهل نينوى (MPU)، والشرطة المحلية، بهدف إخراج 6 أفراد من كتائب بابليون كانوا قد أوقفوا بتهمة سرقة آثار نمرود وكنائس وأديرة ومنازل في منطقة قره قوش”.

وأضاف المصدر أن “تلك القوة استولت على نقطة واحدة وهجمت على مقرات وحدات حماية سهل نينوى، واستولت على أحد المقرات، كما سرقت عجلةً وعدداً من الأسلحة التابعة لوحدات حماية سهل نينوى”.

وتابع المصدر أن “كتائب بابليون عاجزة عن المواجهة، لذلك تستعين بقوات من الحشد الشعبي لإخراج المتورطين في عمليات سرقة الآثار”.

وأشار المصدر إلى أنه “تم إعلام مكتب القائد العام للقوات المسلحة بالموضوع، وحالياً تتواجد قيادات من الحشد الشعبي هناك لتدارك الأزمة، كما تتواجد وحدات حماية سهل نينوى وقوات أخرى صديقة، بهدف إخراج الغرباء من المنطقة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات