الأربعاء 20 سبتمبر 2017 |بغداد 31° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

بماذا ينذر تعدد الجهات التي تمسك السلاح في الموصل ؟

بماذا ينذر تعدد الجهات التي تمسك السلاح في الموصل ؟

تتعدد الجهات التي تمسك السلاح في مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، الأمر الذي ينذر بتدهور أمني خطير في المدينة ، وفقا لما ذكرته صحيفة العرب اللندنية ، التي أشارت إلى أن هناك عدم وضوح بالنسبة لإدارة الملف الأمني بالموصل بعد انتهاء المعركة فيها ، وهذا قد يعقد الوضع الأمني لاحقا.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “شيوخ ووجهاء الموصل ابلغوا نائب رئيس الجمهورية “إياد علاوي” ، مخاوفهم مما قد تؤول إليه الأوضاع في المدينة، بسبب تزايد التدخلات الخارجية، وتعدد جهات حمل السلاح المحلية والأجنبية”.

وأضافت الصحيفة أن “شيوخ ووجهاء الموصل ، ناشدوا علاوي ، بالتدخل لدى الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي والأمم المتحدة ، لمواجهة تلك التهديدات ، وضمان عودة النازحين ، وتطبيع أوضاعهم ، وبسط الأمن والاستقرار في الموصل”.

وتابعت الصحيفة أن “علاوي شدد على أهمية تشكيل لجان مشتركة تضم قيادات عسكرية وأخرى من أهالي المدينة لإدارة شؤونها ورسم خارطة الطريق، لفترة انتقالية، تشرف خلالها على إعادة النازحين وتعويضهم وتحصين المكتسبات العسكرية التي حققتها قواتنا المسلحة”.

ونقلت الصحيفة عن خبير في الجانب العسكري قوله إن “هناك عدم وضوح بالنسبة لإدارة الملف الأمني بالموصل، خلال مرحلة ما بعد اقتحامها ، وهذا قد يعقد الوضع الأمني لاحقا”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات