الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 19° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الزاملي يحمل الغبان مسؤولية الأمن المفقود في العاصمة ويصفه بالفاشل

الزاملي يحمل الغبان مسؤولية الأمن المفقود في العاصمة ويصفه بالفاشل

شن رئيس لجنة مايعرف بالامن والدفاع النيابية” حاكم الزاملي” والتابع لمايعرف بالتيار الصدري ، اليوم الاحد، هجوما على وزير الداخلية الحالي “محمد الغبان” والتابع لميليشيا بدر ، متهما اياه  بـ”إضعاف الأمن” في العاصمة بغداد والانشغال بالصراعات الجانبية عن امن المواطن.

وقال الزاملي في بيان تناقلته وكالات اخبارية ، إن “وزير الداخلية “محمد سالم الغبان”، عمل على إضعاف أمن العاصمة بغداد من خلال إضعاف استخبارات الوزارة، متهما اياه بنقل وإحالة الاكفاء من عناصر الاستخبارات والشؤون، وجلب بدلاء غير مهنيين على أساس الولاءات”، في اشارة من الزاملي الى اقصاء الغبان مواليين للتيار الصدري من الوزارة “.

واضاف الزاملي، أن “الغبان انشغل بالصراعات الجانبية وبخلافاته مع قائد عمليات بغداد ومع لجنة الامن والدفاع النيابية، ومحافظة بغداد وترك أمن المواطن ، عادا أن “هكذا وزراء آمنيين فاشلين لا يمكن لهم حفظ أمن الناس”.

واستغرب الزاملي، عدم “اتخاذ وزير الداخلية أي ردة فعل مقابل ما حدث في الكرادة من تفجير، مؤكدا أن تفجير الكرادة حدث في قاطع الشرطة الاتحادية وهو مسؤولية الداخلية، متسائلاً بالقول ما هو دور الوزير وإجراءاته، وهل هو وزير سياحة ام وزير ثقافة”.

واقر الزاملي، بان “وزير الداخلية لم يقم بنصب عجلات كشف المتفجرات التي كلفت الدولة ملايين الدولارات والتي تم دفع كل مبالغها الى أمريكا، مؤكدا أن العجلات ما تزال بمخازن الوزارة”.

وتابع الزاملي، أن “البرلمان حزم أمره باستجواب وإقالة الوزراء والقيادات الفاشلة التي تسببت بإراقة دماء العراقيين، والتي انشغلت بأمنها وأمن أحزابها وتركت الأبرياء والفقراء عرضة للقتل“.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات